تأجيل محاكمة ”سيدة المحكمة” إلى 11 مارس المقبل

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
وزيرا الاتصالات والزراعة يشهدان توقيع اتفاقية تعاون لتنفيذ مشروعات بحثية تطبيقية لأول مرة.. البريد يطلق ٣٩ سيارة متنقلة مجهزة الصحة العالمية: احتمال وقوع موجتين ثالثة ورابعة من كورونا في حال عدم التوخي الحذر طرح البوستر الرسمي لمسلسل ”القاهرة كابول” وقفات احتجاجية في لبنان وقطع الطرق في مناطق مختلفة تنديدا بتدهور الأوضاع المعيشية النيابة تنتقل لموقع حادث الكريمات لإجراء المعاينة ومعرفة السبب وزيرة الثقافة ومحافظ بورسعيد يعيدان افتتاح سينما مصر بعد تطويرها الأعلي للجامعات يبحث استعدادات كليات الغردقة وإمكانية الاستقلال عن جامعة جنوب الوادي بحث الدكتور يوسف غرباوي وزيرة الهجرة تتابع التحقيقات في مقتل مواطن مصري بأعيرة نارية بالسعودية السيطرة على حريق بسوق الغمراوى في بني سويف امتحانات الفصل الدراسي الأول مصرع 18 شخصا وإصابة 5 آخرين في حادث تصادم بالطريق الصحراوي الشرقي

حوادث

تأجيل محاكمة ”سيدة المحكمة” إلى 11 مارس المقبل

سيدة المحكمة
سيدة المحكمة

أجلت محكمة جنح النزهة، محاكمة نهي الإمام المعروفة إعلاميا بـ"سيدة المحكمة"، بتهمة التعدي علي ضابط، إلى جلسة 11 مارس المقبل.

وأحال المستشار حمادة الصاوي النائب العام، المتهمة للمحاكمة الجنائية، ونسب لها اتهامات إهانة أحد رجال الضبط بالإشارة والقول أثناء تأدية وظيفته وبسبب تأديتها، وتعديها عليه بالقوة والعنف أثناء وبسبب ذلك، ما أسفر عن إصابة الضابط بجروح، فضلًا عن إتلافها عمدًا أموالًا منقولة لا تملكها، ما ترتب عليه ضرر مالي.

وكانت تحقيقات النيابة العامة قد انتهت إلى تعدي المتهمة علي قائد حرس مجمع محاكم مصر الجديدة، بالقول حالَ تفقده الحالة الأمنية بالمحكمة، بعدما نبه عليها بضرورة ارتدائها الكمامة الطبية اتباعًا للإجراءات الاحترازية، ووقف تصويرها بعض الموظفين بالمحكمة أثناء تأديتهم أعمالهم مما يشكل فعلًا يُعاقب عليه قانونًا، ثم لما تحفظ علي هاتفها المحمول لوقف التصوير، والَتِ التعدي عليه وأتلفت رتبته وجهاز لاسلكي بحوزته وأحدثت إصابات به، فتحفظ عليها وحرَّرَ مذكرةً بالواقعة أرفق بها تصويرًا لها، كان قد تم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي.

كما استمعت النيابة إلى محام وعاملة تواجدا بالمحكمة وقت الواقعة فشهدا بمضمون شهادة الضابط المجني عليه، وأكدا تعدّي المتهمة عليه بالقول والضرب فضلًا عما أتلفته من منقولات، بينما ادعت المتهمة في استجوابها أنها كانت تدافع عن نفسها بعدما افتعل الضابط مشادَّة كلامية معها.

وبفحص هاتف المتهمة تبين به 6 صور فوتوغرافية ملتقطة من داخل المحكمة، ظهر فيها بعض المترددين والموظفين، وثابت التقاطها يوم الواقعة، وعلي ذلك فقد ارتأت النيابة العامة، كفاية الأدلة بالأوراق لتقديم المتهمة إلي المحاكمة الجنائية عما ارتكبته من جرائم.