بولندي يحصل على 3.5 مليون دولار تعويضا عن سجنه 18عاما ظلما فى قضية اغتصاب

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
تسجيل 6 آلاف و302 إصابة جديدة بكورونا في الأردن مباحثات مصرية يونانية بالقاهرة على مستوي الخارجية غدا الصحة: لبن الأم يحمي الطفل من الأمراض المزمنة بتدابير احترازية.. إخلاء سبيل 4 متهمين بنشر شائعات وأكاذيب ضد الدولة قفشة وهاني يتصدران التشكيل المثالي للأسبوع فى دوري أبطال أفريقيا مصرع شخص وإصابة آخر في حادث تصادم بالبحيرة باقات STARZPLAY متوفرة الآن وحصريّاً على تطبيق  HUAWEI Video ”راية” تفوز بجائزتين للتميز في الدورة السادسة لــ ”قمة مصر للأفضل” يشمل 10 وزارات.. العاهل الأردني يوافق على إجراء تعديل حكومي الإفتاء توضح حكم بيع السلع المدعمة في السوق السوداء أنغام تطرح كليب أغنيتها الجديد ”هو نفس الشوق” على اليوتيوب ياسر جلال يصور ”ضل راجل” داخل ديكور مطعم بالمعادى

العالم

بولندي يحصل على 3.5 مليون دولار تعويضا عن سجنه 18عاما ظلما فى قضية اغتصاب

في واقعة لا يمكن مشاهدتها إلا في روايات الأفلام السينمائية، ظهرت براءة مواطن بولندي يدعى توماس كوميندا، قضى ظلماً 18 سنة كاملة في السجن ، حيث اتُهم باغتصاب وقتل فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً وحُكم عليه وقتها بـ 25 عاماً من السجن ، أمضى منها 18 عاما قبل أن تظهر أدلة جديدة للطب الشرعي أثبتت عدم قيامه وبراءته من هذه التهمة الموجهة إليه.

وقررت السلطات البولندية أن تمنح توماس كوميندا، أكبر تعويض في تاريخها بقيمة 3.46 مليون دولار، بعد أن قضى 18 سنة ظلماً في السجن، وقد قُبض عليه وهو في بداية شبابه وكان في الـ 23 من عمره ليمضي أجمل فترات شبابه في السجن، وخلال العام الماضي قضت محكمةٌ في وارسو بسجن شخصين لمدة 25 عاماً بتهمة ارتكاب جريمة القتل نفسها، والحكم ببراءة توماس.

ووفق التايمز، بعد براءة توماس كوميندا تبدأ رحلته لتحصيل التعويض على سنوات عمره المهدرة، حيث طلب كوميندا تعويضاً عن سجنه بقيمة 4.84 مليون دولار، إلى جانب تعويض بقيمة 217 ألف دولار عن أضرار لحقت به نتيجة السجن الخاطئ، وشملت 3 محاولات انتحار، ومنحته المحكمة ثلثي المبلغ المطلوب.

وقال كوميندا الذي سُجن 18 عاماً ظلماً إنّ "الكابوس قد انتهى، فيما أفاد محاميه بأن الإعانة التي سيحصل عليها موكله هي ضعف متوسط الإعانات الشهرية التي يحصل عليها آخرون في مثل وضعه، بسبب المعاملة الوحشية في السجن وسلسلة الأخطاء المرتكبة بحقه.

تجدر الاشارة إلى أن أكبر رقم قياسي سابق للتعويض عن السجن الخطأ في بولندا لم يتجاوز الـ692 ألف دولار تعويضاً عن السجن الخاطئ لمدة 12 عاماً، لذلك يعد حصول توماس كوميندا على 3.4 مليون دولار رقماً قياسياً.. وتعتبر هذه الحوادث نادرة في أوروبا رغم تكرارها بشكل أكبر في الولايات المتحدة الأمريكية.