رئيس الوزراء يلتقي المدير التنفيذي لشركة ”ميركيوريا” العالمية للطاقة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
”بتتجاوز” لرامي جمال تتخطى 2 مليون مشاهدة خلال يومين وزير الآثار يشهد وضع أوائل القطع من كنوز توت عنخ آمون بفتارين العرض بالمتحف المصري الكبير كورونا في بلجيكا.. 2799 إصابة جديدة و25 حالة وفاة منهم الحوامل.. الصحة تكشف عن الفئات الممنوعة من الحصول على لقاح كورونا السعودية: تدمير طائرة مسيرة حاولت استهداف ميناء رأس تنورة 10 تصريحات لوزير التعليم العالي من جنوب سيناء.. تعرف عليها تعرف على الوحدات السكنية المعفاة من الضرائب تسجيل 6 آلاف و302 إصابة جديدة بكورونا في الأردن مباحثات مصرية يونانية بالقاهرة على مستوي الخارجية غدا الصحة: لبن الأم يحمي الطفل من الأمراض المزمنة بتدابير احترازية.. إخلاء سبيل 4 متهمين بنشر شائعات وأكاذيب ضد الدولة قفشة وهاني يتصدران التشكيل المثالي للأسبوع فى دوري أبطال أفريقيا

أخبار

رئيس الوزراء يلتقي المدير التنفيذي لشركة ”ميركيوريا” العالمية للطاقة

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا، اليوم الثلاثاء، مع مسئولي شركة "ميركيوريا" العالمية للطاقة، برئاسة المهندس ماجد شنودة، المدير التنفيذي للشركة. وحضر الاجتماع المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، والمهندس يحيى زكى، رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، ومسئولي الشركة.

واستهل مدبولي الاجتماع، بالإشارة إلى أهمية المشروع المقترح من جانب شركة "ميركيوريا"، والخاص بتموين السفن، وتنفيذ هذا المشروع في منطقة قناة السويس، بما يسهم في تعزيز أهمية المنطقة الاقتصادية، وزيادة دور المنطقة كمركز تنموي متكامل.

ومن جانبه، عرض المدير التنفيذي لشركة "ميركيوريا" مقدمة عن الشركة التي تم تأسيسها في عام ٢٠٠٤، وتعمل فيما يزيد على ٥٠ دولة حول العالم، بحجم أصول ثابتة يصل إلى ٢.٨ مليار دولار.

وأضاف أن الشركة مهتمة بالاستثمار في منطقة قناة السويس، نظراً للأهمية الجغرافية البالغة لهذه المنطقة، ولكونها أحد أهم المناطق الاقتصادية الواعدة في العالم. وشرح رئيس شركة ميركيوريا، المشروع المقترح من الشركة بحجم استثمارات يصل إلى ٤٥٠ مليون دولار، في مجال تموين السفن، وجمع المخلفات البحرية وتنقية البيئة المائية، بالإضافة إلى خدمات الشحن، مضيفاً أن الشركة لديها مخطط زمني للتنفيذ خلال مدة لا تزيد عن ٣٦ شهراً.

من جانبه، أشار وزير البترول إلى أن الشركة كانت على تواصل مع الوزارة منذ فترة، وهناك جوانب عدة للتعاون، خاصة أن قطاع البترول في مصر يمتلك مقومات البنية التحتية، والمهارات والخبرات البشرية التي يمكن توظيفها لخدمة كافة المشروعات المقترحة.

وفي ختام الاجتماع، وجه رئيس الوزراء باستكمال عملية التفاوض مع الشركة، وعرض تصور مقترح لخطة العمل بكافة تفاصيلها؛ حتى يتسنى سرعة التحرك لتنفيذه، في ضوء ما للمشروع المقترح من أهمية، وما يمتلكه من جدوى اقتصادية.