البرلمان يوافق على اتفاقية تطوير الخط الأول للمترو

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
أمير الكويت يصدر مرسومًا بتشكيل الحكومة الجديدة ”قدري أن أعود إلى وطني”.. خالد يوسف يعود إلى مصر غدا لدفن شقيقه رضوى الشربيني ناعية والدتها: رضيت بقضائك يارب ”التعليم العالي” تعلن خطوات قبول طلاب الثانوية السودانية لأول مرة.. تعيين مستشارتين فى منصبى أمناء عام مساعدين بهيئة قضايا الدولة تعديل موعد مباراتي المقاولون مع المحلة و البنك الأهلى مع الاتحاد في الدوري بعد إصابتها منذ أيام.. وفاة والدة رضوى الشربيني متأثرة بكورونا غدا.. اجتماع ثلاثي لوزراء خارجية مصر والأردن وفلسطين بالقاهرة أشرف زكي يكشف حقيقة إصابة الفنان عادل إمام بفيروس كورونا وتدهور حالته الصحية تعرف على محطات عرض فيلم حظر تجول بالمهرجانات العالمية سهير رمزى تحتفل بعيد ميلادها وسط عدد من الفنانين مصرع 15 شخصا وإصابة 6 آخرين على الأقل فى حادث تصادم بكاليفورنيا

مجلس النواب

البرلمان يوافق على اتفاقية تطوير الخط الأول للمترو

وافق مجلس النواب، برئاسة المستشار حنفي جبالي، على قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 698 لسنة ۲۰۲۰ بشأن الموافقة على اتفاق منحة ( مساعدة فنية ) بين جمهورية مصر العربية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بشأن مشروع تحديث الخط الأول لمترو القاهرة - مرحلة التحديث الأولى بمبلغ 3 ملايين و5 آلاف يورو، الموقع بتاريخ ۲۰۲۰/۱۰/۲۱.

وقال النائب وحيد قرقر، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب تعقيبًا على ملاحظات النواب بشأن طول مدة المشروع، بتأكيده أن رئيس هيئة الأنفاق أكد تقليص المدة من 6 سنوات إلى 4 سنوات في ضوء توجيهات القيادة السياسية بتقصير مدد التنفيذ، مشيرًا إلى أن المدة الطويلة تأتي في إطار الملائمة بين تشغيل الخط والصيانة، حيث لا يستطيع أحد إيقاف خط المترو الأول لصيانة شاملة أثناء فترة عمله.

من جانبه طالب النائب فتحي قنديل، بوصول خطوط مترو الأنفاق لجميع المدن الجديدة، مشيرًا إلى أن المترو من أفضل وسائل المواصلات في مصر، وكنا أول من طالب سابقا بزيادة قيمة التذكرة فلا يعقل أن يدفع جنيها واحدا وهو "بيلف" 3 محافظات على حد قوله، حيث القاهرة والجيزة والقليوبية.

ووفقا للتقرير، يمثل تطوير وتحديث الخط الأول للمترو تحديا حقيقيا لوزارة النقل نظرا لأنه منذ إنشائه - في ثمانينيات القرن الماضي لم يتم اعتماد خطة لتحديث وتطوير هذا الخط، الأمر الذي أدى إلى تهالك جزء كبير من البنية التحتية له مما أدى إلى الانخفاض في مستوى تقديم الخدمة وبخاصة في ظل المقارنة بباقی خطوط المترو المنشأة حديثا، وبناء على ذلك فإن وزارة النقل - ممثلة في الهيئة القومية للأنفاق والشركة المصرية الإدارة وتشغيل المترو- كان لا بد لها أن تتخذ إجراءات سريعة وشاملة لإصلاح وتطوير كافة مكونات البنية التحتية للخط الأول للمترو، إلا أن تلك الإجراءات تطلبت توفير تمويل ضخم يصعب إتاحته بالكامل من خلال الخزانة العامة للدولة، لذلك تم اللجوء إلى شركاء التنمية من المؤسسات التمويلية الدولية للمساهمة في توفير الاعتمادات اللازمة لتجديد الخط الأول من مترو الأنفاق.

وأشار التقرير، إلى أنه تم التوقيع والتصديق على ثلاث اتفاقيات للتمويل المشترك مع كل من بنك الاستثمار الأوروبي، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، والوكالة الفرنسية للتنمية، وذلك كله بهدف توفير الجزء الأكبر من التمويل الأجنبي اللازم للبدء في مشروع تحديث الخط الأول من مترو أنفاق القاهرة.

ويتكون مشروع تحديث الخط الأول لمترو القاهرة من إصلاح البنية التحتية للسكك الحديدية وللطاقة، إصلاح أنظمة الإشارات والاتصالات وأنظمة التحكم المركزي في الخط الأول لمترو القاهرة، إصلاح الأنظمة الكهروميكانيكية بمرافق محطات الخط الأول لمترو القاهرة، إدخال نظام تخطيط الموارد.