رئيس مجلس النواب: ” مواعيدنا هتكون بالثانية مش بالدقيقة..وهناقش كل حاجة بعد انتهاء الإجراءات”

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
حوّل أفكارك ومشاعرك إلى واقع ملموس مع تطبيق سمات هواوي هيئة البريد تصدر طابع بريد تذكاري بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة الـ 69 ضبط المتهمين بخطف طفل نظير فدية بالبحيرة حقيقة الإفراج عن رئيس قطار تسبب في وفاة شاب هل يجوز إعطاء الأخ من زكاة المال؟ ”البحوث الإسلامية” يجيب طارق عبد العليم رئيسًا لـ”مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية” تعاون بين ”أوقاف قنا” وجامعة جنوب الوادي لتدريب الأئمة والواعظات مِنَح ماجستير ودكتوراه مجانية لأئمة شمال سيناء الخميس.. صالون الأوقاف الثقافي بعنوان: ”الإعلام والأمن القومي” إدراج 21 متهما بقوائم الكيانات الإرهابية قائمة نارية لبيراميدز استعدادًا للأهلي بالأسماء.. 41 قرية بالشرقية ضمن ”حياة كريمة”

مجلس النواب

رئيس مجلس النواب: ” مواعيدنا هتكون بالثانية مش بالدقيقة..وهناقش كل حاجة بعد انتهاء الإجراءات”

شهد مجلس النواب، برئاسة المستشار حنفي جبالي، اليوم الأربعاء، ثاني جلسات الفصل التشريعي الثاني، والتى كانت مخصصة لإعلان القوائم المبدئية لتشكيل اللجان النوعية،وفتح باب الإعتراضات والاقتراحات عليها، علي أن يعقد المجلس جلسة صباحة غدا الخميس، لإعلان قوائم اللجان والمرشحين لهيئات مكاتبها بصوتها النهائية والدعوة لانتخابات اللجان، علي أن يتم إعلانها بجلسة مسائية الخميس.

واستمرت جلسة اليوم نحو 15دقيقة، حيث دعا فيها النواب الذين لم يتسني لهم الاضنمام للجان أن يقوموا بذلك، حتي تعلن القوائم غدا الخميس بصورتها النهائية، مع تقديم رغبات الترشح بشأن هيئات المكاتب أيضا، مطالبا الأعضاء بالالتزام بالموعد المحدد لانعقاد الجلسات البرلمانية داخل القاعة الرئيسية للمجلس، وذلك في تمام الساعة الحادية عشر صباحا .

وأكد أيضا أهمية إعطاء مظهر حضاري عن مجلس النواب وانضباطه، سواء فى الداخل أو الخارج، بقوله: "نرجو الالتزام في موعد انعقاد الجلسات العامة ليس بالدقيقة إنما الثانية".

وأشار رئيس مجلس النواب في حديثه إلي أعضاء المجلس، أهمية الالتزام بالأعراف والتقاليد البرلمانية الراسخة داخل القاعة والتي يأتي في مقدمتها الالتزام بالهدوء وعدم تبادل التحية داخلها، فضلا عن الالتزام بمقاعد الجلوس بقوله :"لا يخفى عليكم التقاليد البرلمانية الراسخة داخل قاعة المجلس، وتشمل الالتزام بالهدوء الكامل، وعدم تبادل التحية، والالتزام بأماكن الجلوس.

ونوه جبالي، إلى أن ما شهدته الجلسة الافتتاحية أمس كان استثنائي، فهى جلسة استثنائية، ويجب أن نعطى للمواطنين المصريين وللعالم كله أننا نرسى القواعد البرلمانية، مختتما حديثه قائلا: ربنا يوفقكم جميعا وهدفنا الالتزام ليس بالدقيقة ولكن بالثانية وهذا أول تقليد نتفق عليه جميعا"، مطالبا على الأعضاء ضرورة التزام الهدوء الكامل أثناء الجلسة، عدم الكلام، وعدم تبادل التحية.

ووجه جبالي، الأعضاء قبل رفع الجلسة لمن يرغب في تغيير رغبته في الانضمام للجان النوعية إلى مكتب أمانة المجلس خلال ساعة بعد رفع الجلسة، ليتمكن المجلس من استكمال دوره في إجراءات انتخابات اللجان النوعية، وقال المستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب: بعد مراجعة طلبات الأعضاء للانضممام للجان النوعية، تبين أن عددا كبيرا لم يستكمل الورقة الخاصة باختيارات اللجان النوعية، مطالبا الجميع بسرعة الانتهاء منها فورا.

ونظمت اللائحة الداخلية لمجلس النواب إجراءات انضمام اللجان النوعية في المادة 38 حيث نصت على: تتكون كل لجنة من اللجان النوعية للمجلس، من عدد من الأعضاء، يحدده المجلس فى بداية كل دور انعقاد عادى، بناء على اقتراح مكتب المجلس، بما يكفل حسن قيام هذه اللجان بأعمالها. ولا يجوز فى جميع الأحوال أن يزيد عدد أعضاء اللجنة من محافظة واحدة على ربع مجموع أعضائها.

كما نصت المادة 39: يتلقى رئيس المجلس فى بداية كل دور انعقاد عادى فى الموعد الذى يحدده، ترشيحاتِ الأعضاء لعضوية اللجان. ويتولى مكتب المجلس التنسيق بين هذه الترشيحات بمراعاة إعطاء أولوية الاختيار لأقدم الأعضاء فى عضوية اللجنة التى يطلب الترشح لها، ثم لذوى الخبرة والتخصص فى مجال نشاط اللجنة.

وتطرق رئيس المجلس إلي أن ترتيب جلوس الأعضاء أمس ليس ساريا بعد ذلك، مضيفا: "ترتيب الجلوس أمس كان بسبب إجراءات الجلسة الأولى وسنراعى بعد ذلك المقاعد المخصصة للوزراء ومقعدى الوكيلين للوكيلين"، مؤكدا انه بالتعاون ستستمر الأمور كما يرام.

من ناحيته طالب النائب محمد عبد العليم داوود، عضو مجلس النواب، من رئيس المجلس، الإسراع في تحديد جلسة لمناقشة الحكومة في مواجهة الجائحة، قائلا: "احنا مش جايين علشان نؤيد الحكومة ولكن من أجل محاسبتها ومراقبتها، مشددا على تنفيذ ما نص عليه الدستور في الحفاظ على صحة المواطنين.

وأشار النائب، إلى أن الوضع خطير بسبب جائحة كورونا، مؤكدا أن هناك نقص حاد في الأكسجين والأدوية بالمستشفيات، بما يتسبب في عدد من الوفيات يوميا.

وأكد أن الحكومة لا تتحرك تماما والأطباء يتعرضون للضرب لأن الحكومة في انعزال تام عن المستشفيات، وهو ما يمثل خطرا كبيرا على صحة المواطنين.

فيما رد المستشار حنفي جبالي، رئيس المجلس، قائلا: سوف تتم مناقشة كافة الموضوعات حين الانتهاء من كافة الإجراءات لتشكيل اللجان وبعدها نبدأ عملنا.