”التضامن الاجتماعي” تطلق المرحلة الأولى من المشروع القومي لإنشاء منظومة موحدة للأطراف الصناعية

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
خلال 24 ساعة.. تونس تسجل 2026 إصابة جديدة بكورونا سلسلة من التحركات الاحتجاجية في مناطق متفرقة بلبنان الأهلي يواصل تدريباته غدا دون راحة طبيب الأهلي يوضح إصابة محمد هاني تسجيل 59 فردا من الأطقم الطبية بالغربية لتلقي لقاح كورونا الاهلي يتعادل سلبياً مع بيراميدز فى الجولة العاشرة للدوري بعد استئناف العلاقات.. السفير الإسرائيلي لدى المغرب يصل إلى الرباط مبدئيا.. ”زراعة النواب” توافق على مشروع قانون بشأن البحيرات والثروة السمكية لاتهامه بالرشوة.. النائب العام يحيل رئيس مصلحة الضرائب السابق للمحاكمة الجنائية رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمشروع تطوير عواصم المحافظات والمدن الكبرى ”البنك المركزي” يسمح لأصحاب الفئات العمرية من 16 إلى 21 سنة بفتح حسابات مصرفية كورونا في المغرب.. 867 إصابة و15وفاة

تقارير وتحقيقات

”التضامن الاجتماعي” تطلق المرحلة الأولى من المشروع القومي لإنشاء منظومة موحدة للأطراف الصناعية

وزيرة التضامن الاجتماعي
وزيرة التضامن الاجتماعي

أطلقت وزارة التضامن الاجتماعي، المرحلة الأولى من المشروع القومي لإنشاء منظومة موحدة لإنتاج الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية.

ويأتي ذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتكامل جهود جميع الجهات المعنية بالدولة والاستعانة بالخبرات الأجنبية المتميزة لامتلاك القدرة على إنتاج الأطراف الصناعية المتطورة في مصر.

وتقوم الوزارة ابتداءً من اليوم بمرحلة التسجيل، من خلال الحصر الإلكتروني واستلام الطلبات، حيث يستهدف ذلك تكوين قاعدة بيانات عن عدد الفئات المستهدفة وخصائصهم الديمجرافية وتوزيعهم الجغرافي ومواصفات الأشخاص ذوي الإعاقة وعدد ومواصفات الأطراف الصناعية المطلوب توفيرها ونوع العمل، وذلك من خلال ملء استمارة حصر بيانات الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية عن طريق الموقع الإلكتروني لوزارة التضامن الاجتماعي (https://www.moss.gov.eg)، أوعن طريق الاتصال بالخط الساخن رقم ١٥٠، والذي يقوم بالرد علي الاستفسارات وتوجيه المواطنين غير القادرين علي تسجيل مباشرة علي الموقع الالكتروني لأقرب جمعية أهلية في نطاقه الجغرافي ليقوم بعملية التسجيل.

وتنسق وزارة التضامن الاجتماعي، مع مركز التأهيل والعلاج الطبيعي لتدريب 26 مركز تأهيل لإجراء عمليات القياس وتقديم خدمات ما بعد البيع أو صيانة الجهاز. ومن جانبها، أكدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي أن المنظومة تهدف لتوفير أطراف صناعية وأجهزة تعويضية ذات جودة عالمية ومواصفات فنية عالية مع توفير برامج التأهيل للتدريب على استخدام تلك الأطراف، وذلك لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية وتوظيف قدراتهم على الوجه الأقصى والدمج في التعليم والعمل والمجتمع بأكمله.

وأضافت القباج، أن الفئة المستهدفة تتمثل فيمن لديهم بتر في أحد الأطراف أو أكثر من طرف، كما يقدم المشروع أجهزة مساعدة مثل الكراسي المتحركة وأجهزة الشلل النصفي أو الدماغي أو الرباعي وأجهزة أخري.

ويستهدف المشروع إنتاج متوسط مليون طرف صناعي على مدار 5 سنوات بمعدل 200 ألف طرف سنويا، للأشخاص ذوي الإعاقة من الفئات الأولى بالرعاية بأسعار ميسرة مع تقديم تسهيلات في السداد من خلال بنك ناصر الاجتماعي.

كما يستهدف تقديم خدمات تأهيلية لاستخدام الأطراف وخدمات ما بعد البيع للأشخاص ذوي الإعاقة، بالإضافة إلى توفير مصنع مركزي مجهز بأحدث التكنولوجيا في مركز التأهيل والعلاح الطبيعي التابع للقوات المسلحة لإنتاج الأطراف الصناعية بأحدث معايير الجودة مع إضافة مراكز متابعة وصيانة.