”أمهات مصر” يشيدن بمبادرة الرئيس الخاصة بمتابعة حالات العزل المنزلي

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
حجب موقع الروابط الإلكترونية المعروض عليه الفيلم المسيء للرسول رفض دعوى منع محمد رمضان من الغناء والتمثيل ”الإداري” يرفض دعوى نقيب الصحفيين لوقف عمل لائحة جزاءات الأعلى للإعلام رئيس النيابة الإدارية يهنئ السيسي ورجال الداخلية بعيد الشرطة وزير الداخلية يوجه كلمة شكر للسيسي بمناسبة عيد الشرطة بعد الإسماعيلية.. وزيرة الصحة: غدا تعميم لقاح كورونا في باقي المحافظات وزيرة الصحة تعلن تطعيم المواطنين فوق الـ65 عاما بلقاح كورونا خلال أسابيع قليلة القضاء الإداري ترفض دعوى «وقف جميع قنوات المهرجانات» على موقع اليوتيوب الأهلي يستأنف تدريباته اليوم استعدادا لمواجهة بيراميدز عودة الشناوي وبدر بانون لتشكيل الأهلي أمام بيراميدز الإنتاج الحربى يعين وسام إسماعيل مدرباً لحراس المرمى بجهاز حمادة صدقى ترشيح مى سليم بطلة أمام أحمد زاهر فى فيلم ”الفارس”

أخبار

”أمهات مصر” يشيدن بمبادرة الرئيس الخاصة بمتابعة حالات العزل المنزلي

عبير أحمد
عبير أحمد

أشادت عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، وائتلاف أولياء أمور المدارس الخاصة، بإطلاق مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة حالات العزل المنزلي لمرضي فيروس كورونا تحت شعار "100 مليون صحة" والتي سيتم تفعليها بداية من غد الأربعاء.

وأكدت عبير، في تصريحات صحفية، على حرص الرئيس عبدالفتاح السيسي الدائم على صحة وسلامة المواطنين وتقديم كافة أنواع الدعم لهم، لافتة إلى أن المبادرة رائعة للغاية في ظل زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا، مستطرده: "أتمنى أن الناس تلتزم بالإجراءات الاحترازية وتحافظ على صحتها وصحة المحيطين بهم".

وكانت أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أمس، عن إطلاق مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة حالات العزل المنزلي لمرضى فيروس كورونا، تحت شعار "100 مليون صحة"، وذلك في إطار حرص الوزارة على صحة وسلامة جميع مرضى الفيروس، موضحه أن المبادرة سيتم تفعيلها بدءًا من غد الأربعاء، وذلك لمتابعة الحالات البسيطة إكلينيكيًا لمرضى فيروس كورونا المستجد الذين يخضعون للعزل المنزلى سواءً الذين تم تشخيصم بمستشفيات وزارة الصحة أو الذين ثبت إصابتهم بالفيروس من خلال التشخيص بواسطة الطبيب الخاص لهم ويخصعون للعزل المنزلى.

وأشارت إلى أن المبادرة تقدم خدمات قياس نسبة تشبع الأكسجين في الدم للمرضى وكذلك قياس درجة الحرارة ومتابعة تطورات الأعراض الصحية، من خلال 5400 وحدة صحية ومركز طبي، بالإضافة إلى تخصيص فرق طبية للمرور على المنازل مزودة بأجهزة "تابلت" لتسجيل كافة البيانات الخاصة بالحالات على النظام الإلكتروني، مع اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية خلال العمل بتلك المبادرة، فضلًا عن تمركز 800 سيارة قوافل علاجية بالمناطق التي بها معدلات إصابة عالية، وذلك من خلال الاستفادة من قاعدة البيانات الخاصة بنظام الترصد الوبائي بوزارة الصحة، حيث يتم متابعة المرضى بصفة دورية وفي حالة حدوث أي مضاعفات مرضية يتم نقل الحالة إلى المستشفيات لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.