برلماني: المبادرات الشعبية كلمة السر لحل أزمة أسطوانات الأوكسجين

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
كورونا في مصر.. تسجيل 789 إصابة جديدة و51 وفاة ”لا ننبش قبور مسلمين أو مسيحيين أو يهود”.. زاهي حواس يرد على فتوى تحريم نبش مدافن الفراعنة التعليم تكشف حقيقة عدم عودة الدراسة مرة أخرى هذا العام ”الوطنية للإعلام” توضح حقيقة الديون الواردة في بيان وزير الدولة للإعلام دبى تلغى العمليات الجراحية غير الضرورية مع تزايد حالات كورونا لبنان يسجل 4 آلاف و332 إصابة جديدة بكورونا مصرع شاب غرقًا في نهر النيل بالأقصر أول رد من ”الشباب والرياضة” بشأن طلب الإحاطة حول واقعة ”نادي الجزيرة” وفاة وزير خارجية زيمبابوى متأثرا بكورونا وزير الأوقاف يصدر قرارا بتشكيل لجنة الإعجاز الرباني في الكون نجاح تجربة زراعة الفراولة بالتنقيط لأول مرة بمحافظة دمياط الجريدة الرسمية تنشر قرار رئيس الوزراء باعتبار يوم 28 يناير إجازة رسمية

مجلس النواب

برلماني: المبادرات الشعبية كلمة السر لحل أزمة أسطوانات الأوكسجين

أكد النائب خالد مشهور، عضو مجلس النواب، أنه من الطبيعي أن تحدث أزمة نقص أو أزمة توزيع في أسطوانات الأوكسجين، وذلك بسبب زيادة أعداد المرضى، وأن ذلك أزمة في كل دول العالم وليس في مصر وحدها، وأن الحل جاء من خلال كل جهة تشعر بمسئوليتها، مثل وزارة الصحة التي أعلنت عن تفعيل نظام إلكتروني لمتابعة معدلات استهلاك الأكسجين الطبى بالمستشفيات، وذلك لغلق الباب أمام الشائعات ومحاسبة المقصرين في حالة ثبت وجود تقصير، فضلا عن مبادرات الأهالي والمجتمع المدنى لتوفير تلك الأسطوانات، وأن هذا التكاتف المجتمعي ينم عن مسئولية كبيرة ودرءا لأي مشكلات قد تحدث خلال هذه الأزمة، خاصة أن حجم أزمة انتشار الفيروس يتطلب المشاركة في دعم الجهات الصحية.

وأضاف مشهور، في بيان له اليوم، أن الأزمة تكمن في ازدياد الطلب على هذه الاسطوانات مع ازدياد أعداد الإصابات، ومع تزايد حالات الطلب عليه خلال الأيام الماضية، اشتكى المواطنون من نقص الأسطوانات في السوق، ما جعل البعض يرفع الأسعار بشكل مبالغ فيه، ولم يجد العديد من المرضى المعزولين منزليًا، أسطوانات الأكسجين، ما جعل حياتهم مهددة وفي خطر، حتى أن البعض منهم توفى في رحلة البحث عنه.

وأشار النائب، إلى أن مبادرات الأهالى والنواب والمجتمع المدنى سيكون لها دور مع وزارة الصحة في القضاء على تلك الأزمة، حيث وجدنا العديد من المبادرات على صفحات التواصل الاجتماعي وفي المساجد تعلن عن توافر أسطوانات الأوكسجين، مجانا وفي أماكن أخري بأسعار رمزية، حيث تهدف هذه المبادرات للتخفيف من الأعباء المالية وتكاليف العلاج على عائلات المصابين، خاصة أن هناك بعض المستشفيات الخاصة والاستثمارية حاليا، في ظل تفشى الموجة الثانية لفيروس «كورونا المستجد»، استغل ازدياد عدد الإصابات التى لجأت إليهم وضاعف الأسعار بشكل مبالغ فيه خاصة أن الكثير من المستشفيات الحكومية اكتظ معظمها بالمصابين بالفيروس.