شعراوي: برنامج تنمية صعيد مصر ساهم في تطوير المراكز التكنولوجية وتنفيذ 2444 مشروعا بالمحافظتين

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
اليوم.. افتتاح 25 مسجدا في بني سويف وأسوان الإمارات تدعم المغرب فى فرض سيادتها على الصحراء المغربية ”النور في القرآن الكريم” موضوع خطبة الجمعة المقبلة تسجيل 173 إصابة جديدة بكورونا في السعودية سعر الدولار مساء اليوم الجمعة 15 يناير 2021 أسعار الذهب ترتفع مساء اليوم الجمعة 15 يناير 2021 ساسي ومصطفى محمد يشاركان في تدريبات الزمالك بيراميدز يفوز على المقاولون بثلاثية نظيفة مصر للطيران تعلن انتهاء نقل المنتخبات المشاركة في بطولة كأس العالم لكرة اليد غدا.. مصر للطيران تسير 64 رحلة جوية وزير الرياضة يتفقد نادي سيتي كلوب فرع كفر الشيخ ويعطي إشارة البدء للنادي الصحة تكشف عن 4 أطعمة تقوي جهازك المناعي

أخبار

شعراوي: برنامج تنمية صعيد مصر ساهم في تطوير المراكز التكنولوجية وتنفيذ 2444 مشروعا بالمحافظتين

اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية
اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية

قال اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، إن نجاح برنامج تنمية صعيد مصر، في استيفاء كافة مؤشرات الصرف، ودورات التقييم والتحقق، التي قامت بها جهات مستقلة، نتج عنه تحويل مبلغ 365 مليون دولار، من مخصصات القرض من البنك الدولي لوزارة المالية، وهو ما يعادل 73% من إجمالي المخصصات المستهدفة، حتى نهاية البرنامج في أكتوبر 2023.

وأضاف وزير التنمية المحلية، خلال اجتماع تيسير برنامج تنمية صعيد مصر، اليوم الثلاثاء 29 ديسمبر 2020، أن هناك دورة جديدة جارية للتقييم، خلال الفترة الحالية، ومن المتوقع أن تتمكن محافظتي قنا وسوهاج من تحقيق نتائج جيدة، تمكنهم من الحصول على مبلغ 63 مليون دولار إضافية، لتمويل خطة (2022/2021)؛ لافتاً إلى أنه تم تحويل مبلغ 277 مليون دولار، من وزارة المالية للمحافظات حتى الآن.

وتابع "شعراوى"، بأن إجمالي عدد المشروعات المنفذة، والجاري تنفيذها، بلغت 3707 مشروعات بالمحافظتين، حيث تم الانتهاء من تنفيذ 2444 مشروع، وجاري تنفيذ 1263 مشروعًا، كما تم البدء في تنفيذ مشروعات ترفيق وتطوير المناطق الصناعية الأربعة بالمحافظتين، باستثمارات تصل إلى 3.6 مليار جنيه، وهناك تعاون وتنسيق جيد، بين وزارة التجارة والصناعة، ووزارة التنمية المحلية، في هذا الشأن.

كما أشار وزير التنمية المحلية، إلى إشادة البنك الدولي، في بعثته الأخيرة، بارتفاع عدد المستفيدين من المشروعات، والتي بلغت 5.2 مليون مواطن، من إجمالي 8 مليون مواطن بالمحافظتين، وهو ما يمثل تقريبا 65% من السكان؛ مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من خطوات كبيرة في سبيل تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، حيث تم تطوير المراكز التكنولوجية، وإصدار دليل خدمة رخص المباني، وتدريب العاملين بالمكاتب الأمامية والخلفية، وكان من نتيجة ذلك خفض المدد الزمنية اللازمة للحصول على خدمتي رخص البناء ورخص المحلات، بالمراكز التكنولوجية، بنسبة 25%.

وقال "شعراوى"، إنه تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية، فقد تم الانتهاء من إعداد خطة تنمية التكتلات التنافسية بالمحافظتين، ومن المتوقع بدء تنفيذها في 4 تكتلات قريباً، باستثمارات 572 مليون جنيه، وتتضمن الخطة حزمة من مشروعات البنية الأساسية، والدعم الفني، وتدريب العاملين، وأصحاب هذه التكتلات والمناطق التي تمارس فيها الأنشطة الإنتاجية، وهو ما سيسهم في إحداث نقلة كبيرة في مستوى وجودة الانتاج، وبالتبعية ربحية العاملين بهذا القطاع، وسيتم وضع وتنفيذ خطة لتطوير 6 تكتلات أخرى، خلال المرحلة المقبلة، من عمر البرنامج.

وأوضح الوزير، أن هناك إشادة كبيرة بالنظام البيئي والمجتمعي، المطبق في البرنامج، أثناء عمليات تخطيط وتصميم وتنفيذ المشروعات، حيث وجه رئيس مجلس الوزراء، بتعميم هذا النموذج، ويجري حالياً التنسيق مع وزارتى التخطيط والبيئة بهذا الشأن؛ مشيراً إلى أنه من أهم التطورات التي تحسب للبرنامج، الحرص على الإلتزام بالاعتبارات البيئية، واعتبارات الصحة والسلامة المهنية، والاعتبارات الاجتماعية أثناء تنفيذ المشروعات، وهو ما ساهم بشكل كبير في الحد من انتشار فيروس كورونا في صفوف العمال بالمشروعات الجارية، وقلل من عدد الإصابات، وحافظ على استمرارية المشروعات.

وأشاد "شعراوى"، بالجهد الذي حققه فريق عمل المكتب التنسيقي، والوزارات الشريكة بالبرنامج، خلال الفترة الماضية؛ مؤكدًا أن البرنامج ساهم في تحقيق نموذج متميز للتنسيق والتعاون، بين كافة الوزارات والهيئات الشريكة والمحافظتين.