منير مجاهد: يكتب الذكاء الاصطناعي سيتسبب في خسارة 4 ملايين وظيفة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
أسهل طريقة لعمل مشروب السحلب .. تعرف عليها لمصابي كورونا.. الصحة تنصح بالحرص على شرب الألبان وتناول منتجاتها خطة النواب تناقش قانون إنشاء صندوق تحيا مصر الأحد المقبل حقيقة وجود نشع بأسفل حوائط أسوار قصر البارون القليوبية تُسجل 22 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الصحة توضح الفرق بين التطهير والتنظيف وزير الخارجية الفلسطيني يعرب عن فخره بمشاركة بلاده في صياغة المعاهدة التاريخية لحظر الأسلحة النووية كورونا في الأردن.. 318 ألفا و911 إصابة و4207 وفاة بسبب الميراث.. عامل يلقى مصرعه على يد شقيقه بفرشوط الأهلي يصطحب جميع لاعبيه للمشاركة في مونديال الأندية بتكلفة 9 ملايين جنيه.. الأوقاف تفتتح 4 مساجد بقرى كفر الشيخ وزير الشباب والرياضة يؤازر المنتخب الوطني لكرة اليد أمام بيلاروسيا

مقالات

منير مجاهد: يكتب الذكاء الاصطناعي سيتسبب في خسارة 4 ملايين وظيفة

منير مجاهد
منير مجاهد

زاد الاتجاه العالمي نحو الذكاء الصناعي خلال السنوات القليلة الماضية وتصاعدت أهميته في ظل انتشار الوباء العالمي كورونا.

ولا شك أن الذكاء الاصطناعي لا يعدو كونه محاكاة للقدرات الذهنية البشرية وأنماط عملها، وقد تطورت هذه التكنولوجيا بشكل كبير خلال الأعوام الماضية، حتى رأينا الروبرت صوفيا القادرة علي فهم المشاعر والأفكار والانفعالات التفاعل مع البشر.

ويتوقع العلماء أن يتسبب تطبيق مجال الذكاء الاصطناعي يمكن أن يتسبب في خسارة ما يقرب من 400 مليون وظيفة أكثر من نصف تلك الوظائف فى دولة مثل الصين، حيث يتوقع أن يتم الاستغناء عن 263 مليون وظيفة، وفى الهند 120 مليون وظيفة، والولايات المتحدة الامريكية 73 مليون دولار، واليابان 30 مليون وظيفة وألمانيا 17 مليون وظيفة.

وكانت الآلات التكنولوجية تستخدم لتخزين المعلومات لكن مع التطور أصبح بإمكان الآلة أن تفهم ما يريده الإنسان ومع هذا الجزء أصبح بإمكانها أن تعلم نفسها بنفسها، كطفل صغير يحبو ليتعلم الأساسيات مثل المشي والرؤية، ثم يصبح مسئول عن نفسه.

وترجع المشكلة الرئيسية الي أنه مع التطور التكنولوجي الهائل سيصبح تطور البشر أبطئ من الآن، وستكون الآلة قادرة على اتخاذ القرار ولكن ليس بهذا الشكل الثانوي،بل يتوقع أن تصبح الوظائف العادية التى كان يقوم بها البشر أقل بكثير.

غير أن بعض الوظائف التى ترتبط بالواصل الإنساني مثل العمل فى مجال التأمين أو الطب النفسي وغيرها من المجالات، فلن يتم استبدالها بشكل كبير كما يعتقد البعض ، والسبب هو أن الإنسان هو الذي اخترع تلك الآلة وتعتمد على المعلومات المخزنة بها، وليس لديها وعي أو روح حتى يمكنها التفاعل مع مشاكل البشر.

ان "الرجال الآلالين الذين يقومون بالعديد من الوظائف الحيوية والخاصة بالتواصل الإنساني، مهما يكن لديهم من وعي الا أنه فسيكون وعي محدود، لأنه فى النهاية آلة تعتمد على المعلومات ولا تخلقها.

منير مجاهد مهندس التقنية بالمؤسسة العامة للتدريب التقني