وزير الأوقاف: عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية إثم ومعصية

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
أسماء الفائزين في مسابقة الأوقاف والجمهورية الثقافية الكبرى الإدارية العليا تعيد تعيين السيد صالح مديرًا عامًا بإذاعة القرآن الكريم منتخب اليد يغادر فندق الإقامة بعد وداع المونديال تعرف على حكام مباراتى الزمالك والمقاصة والبنك والطلائع مواعيد مباريات اليوم الخميس 28 / 1 / 2021 بالدورى المصرى والقنوات الناقلة مصر سابعا.. تعرف على ترتيب منتخبات مونديال اليد اتفاقية بين وزارة الاتصالات و ”دل تكنولوجيز” لإطلاق هاكاثون للذكاء الاصطناعي ترتيب الدوري الإنجليزي .. مانشستر سيتي على القمة بعد سقوط يونايتد تعافى وائل الإبراشى من كورونا بعد إجراء المسحة الخامسة ضبط المتهمين بنشر فيديوهات خادشة للحياء العام عبر شبكة الإنترنت ”شاومي” تعلن عن إطلاق POCO M3 بطل الفئة الاقتصادية ببطارية 6000 أمبير كورونا في مصر.. 632 حالة إيجابية جديدة .. و 48 حالة وفاة

دين

وزير الأوقاف: عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية إثم ومعصية

وزير الأوقاف
وزير الأوقاف

صرح الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، بأنه في ظل تصاعد انتشار فيروس كورونا المستجد وتحوره عالميًا، وفي ظل الأثار الصحية السلبية الشديدة المترتبة على الإصابة بهذا الفيروس، فإن الالتزام بالإجراءات الوقائية التي حددتها الجهات الصحية المختصة والالتزام بالتباعد الاجتماعي مطلب شرعي ووطني وإنساني، وبما أن مخالفتها قد تتسبب في أذى النفس أو أذى الآخرين أو أذى النفس والآخرين معًا، والإضرار بالمجتمع وبالصالح العام، فإن عدم الالتزام إثم ومعصية.

وشدد في بيانه اليوم الأربعاء، على أنه إذا كانت هذه المخالفة إثمًا ومعصية فإن الأولى بمن يقصد بيوت الله (عز وجل ) ابتغاء مرضاته أن يلتزم بها، ونؤكد أن طاعة الله (عز وجل) لا تُنال بمعصيته ولا بأذى الخلق، مؤكدا على جميع الأئمة والعاملين بالأوقاف التأكيد على ذلك دائمًا والالتزام بكل إجراءات التباعد، وجميع الإجراءات الوقائية والاحترازية، وتنبيه المصلين على حرمة أذى النفس أو أذى الخلق، وأن المسلم الحقيقي لا يمكن أن يكون سببًا في أذى نفسه أو أذى غيره.

وفي حالة عدم التزام المصلين بهذه الإجراءات يرجى مخاطبة مدير المديرية كتابة بذلك، مع تفويضنا لجميع مديري المديريات باتخاذ إجراءات غلق أي مسجد لا يلتزم رواده بهذه الإجراءات، واتخاذ اللازم تجاه أي مسئول أو أي من العاملين بالمساجد يقصر في أداء واجبه تجاه الالتزام بهذه الإجراءات.

وأكد أنه لا حرج على من صلى في بيته في ظل هذه الظروف الراهنة سواء أخشي على نفسه أم على الآخرين، أم كان قاصدًا الإسهام في تخفيف الزحام وتحقيق التباعد الاجتماعي، وكلٌّ ونيته، والله من وراء القصد.