مكتب البرلمان العربي يُدين المجزرة الدموية التي إرتكبتها ميليشيا الحوثي الإنقلابية في محافظة الحُديدة باليمن ويطالب بمحاسبة مرتكبيها

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
جامعة الأزهر تعلن موقف امتحانات نصف العام بتهمةدعم أنشطة الإرهاب.. السودان يغلق 131 جمعية إخوانية اندلاع حريق في شقة بشبرا الخيمة وإصابة سيدتين جامعة المنصورة تتبنى حالة صاحبة واقعة التعرية على يد والدها الصحة تقدم نصائح للعناية بصحة الأطفال النفسية الجريدة الرسمية تنشر قرار الرئيس بمد حالة الطوارئ لـ3 أشهر خلال 24 ساعة.. تونس تسجل2041 إصابة بكورونا و62 وفاة ”يوتيوب” تفعل دعم جودة الفيديو ”إتش دي آر” على ”إكس بوكس” بعد ظهور آثار الرطوبة والأملاح.. ”الآثار” تعلن بدء أعمال الصيانة لحوائط قصر البارون الطيران العراقي: الحركة من وإلى مطار بغداد تسير بشكل طبيعي ”التربية والتعليم” تنعي وكيل الوزارة بالقليوبية الصحة توضح أسباب الإصابة بالأمراض الصدرية

شئون عربية

مكتب البرلمان العربي يُدين المجزرة الدموية التي إرتكبتها ميليشيا الحوثي الإنقلابية في محافظة الحُديدة باليمن ويطالب بمحاسبة مرتكبيها

مكتب البرلمان العربي
مكتب البرلمان العربي

أدان مكتب البرلمان العربي خلال اجتماعه اليوم الاثنين 30 نوفمبر 2020م برئاسة معالي السيد عادل بن عبد الرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، المجزرة الدموية التي قامت بها مليشيا الحوثي الإنقلابية في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة غربي اليمن، والتي أدت إلى مقتل وإصابة العشرات من المدنيين الأبرياء، أغلبهم من النساء والأطفال.

وأكد مكتب البرلمان العربي أن هذه الجريمة تأتي امتداداً للجرائم والاعتداءات الإرهابية التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الإنقلابية بحق المدنيين الأبرياء من أبناء الشعب اليمني، وهو ما يمثل إنتهاكاً جسيماً وتحدياً سافراً لكافة الأعراف والمبادئ الإنسانية والقوانين الدولية وخاصة القانون الدولي الإنساني الذي يضمن حماية المدنيين، مُشدداً على أن هذه الجرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم، وتستوجب محاكمة عاجلة لمرتكبيها. وطالب مكتب البرلمان العربي المجتمع الدولي بالتدخل العاجل والفوري وإتخاذ مواقف حاسمة لوقف هذه الجرائم الإرهابية الجبانة التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الإنقلابية، ومحاسبتها على انتهاكاتها المستمرة للهدنة التي فرضها اتفاق ستوكهولم في محافظة الحديدة منذ نهاية عام 2018م، وهي الإنتهاكات التي راح ضحيتها الآلاف من القتلى والجرحى من المدنيين الأبرياء، والتي تعكس إمعان هذه المليشيا الانقلابية في قتل الشعب اليمني وإصرارها على تقويض الجهود الإقليمية والدولية لحل الأزمة سياسياً.

وأعرب مكتب البرلمان العربي عن خالص تعازيه للشعب اليمني الشقيق ولأسر الضحايا في شهداء هذه المجزرة الإرهابية، مُتمنياً الشفاء العاجل لكافة المصابين، ومؤكداً تضامن ووقوف البرلمان العربي التام مع الجمهورية اليمنية ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للتصدي للجرائم والأعمال الإرهابية التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الانقلابية.