تنفيذا لتكليفات الرئيس.. مدبولي يبحث عدد من المقترحات لسد الفجوة في فصول الحضانات

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
منتخب اليد يرتدى الزى الأسود فى مواجهة بيلاروسيا بالمونديال الليلة مونديال اليد ..وزير الرياضة يشهد مباريات بطولة العالم في إستاد القاهرة ريال مدريد يعلن إصابة زين الدين زيدان بفيروس كورونا الزمالك يعسكر اليوم استعداداً لمواجهة أسوان غدا 22 لاعبا فى قائمة الإسماعيلى استعدادا لمواجهة غزل المحلة بالدوري مصطفى فتحى أساسيًا فى تشكيل سموحة لمواجهة بيراميدز تشكيل بيراميدز لمواجهة سموحة في الدوري الزمالك يستأنف ضد عقوبة إيقاف مصطفى محمد 4 مباريات أفريقية الأهلي يطلق اسم «مؤمن زكريا» على درع أكاديمياته الأهلي يعلن سلبية مسحة بدر بانون وأكرم توفيق ”جوجل” تهدد بإزالة خدمة البحث في أستراليا مجلس السيادة السودانى: لو أردنا الحرب مع إثيوبيا لدخلنا ”الفشقة” منذ أول يوم

أخبار

تنفيذا لتكليفات الرئيس.. مدبولي يبحث عدد من المقترحات لسد الفجوة في فصول الحضانات

رئيس الوزراء ووزير التعليم
رئيس الوزراء ووزير التعليم

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعا مع الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ونيڨين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي؛ لبحث عدد من المقترحات لسد الفجوة في فصول الحضانات.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي إن الرئيس السيسي كلف بالعمل على زيادة فصول الحضانات؛ لتوفيرها للأسر التي تحتاجها، مع إمكانية استغلال بعض أصول الدولة لتوفير هذه الخدمة.

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسميّ لرئاسة مجلس الوزراء، بأن هناك اتجاهاً لاستغلال ساحات مراكز الشباب ووضع فصول ذكية متنقلة بخدماتها، لتوفير الخدمة التعليمية للأطفال حتى سن 4 سنوات.

وكذلك استغلال عدد من الفصول في الدور الأرضي ببعض المدارس التي يتوافر بها فصول تسمح بذلك لتكون حضانة للأطفال، أو تركيب الفصول المتنقلة بهذه المدارس، وتقديم الخدمة للأطفال؛ وذلك بهدف العمل على سد العجز في هذه الفصول بالجمهورية.

وكلف رئيس الوزراء، بسرعة اتفاق الوزيرين على آلية تطبيق هذه المقترحات، وكذا تكلفة تصنيع هذه الفصول المتنقلة، والطاقة التصنيعية للجهة المُصنعة، سواء كانت وزارة الإنتاج الحربي، أو الهيئة العربية للتصنيع؛ وذلك من أجل الإسراع في تنفيذ هذا المشروع، الذي سيُسهم في توفير الخدمة التعليمية والتربوية لمن يحتاجها، وكذا المساهمة في سد العجز بهذه الفئة التعليمية.