5 أخطاء تفسد ترطيب بشرتك..تعرفي عليهم

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
غدا.. وزير الخارجية يتوجه إلى الرياض لترأس لجنة التشاور السياسي القبض على سلمى الشيمي فتاة جلسة تصوير سقارة مصر للطيران الناقل الرسمى لمؤتمر ”الناس والبنوك” المخرج محمد شرقاوي مديرًا لـ”المواجهة والتجوال” بالبيت الفني للمسرح وزير الخارجية يستقبل نظيره البحريني ويؤكد دعم مصر لأمن واستقرار الخليج العربى وزير الرياضة يبحث مع مسئولي المالية و الكاف سبل تفعيل إتفاقية مقر الإتحاد الإفريقي بالقاهرة البنك المركزى يؤكد نجاح الاقتصاد المصرى فى استيعاب أثر صدمة كورونا افتتاح أول مدرسة يهودية في دبي العام المقبل غدا.. بدء تطبيق قرارات المواعيد الجديدة لغلق المحال التجارية والمطاعم والورش لبنان.. حصيلة الإصابات بكورونا تتجاوز 127 ألفا اعتبارا من 6 ديسمبر المقبل.. الجزائر تستأنف إجلاء رعاياها من وإلى الخارج مستخدما ”تيك توك”.. ضبط شخص يصور مقاطع هزلية بملابس الشرطة في المطرية

المرأة والصحة

5 أخطاء تفسد ترطيب بشرتك..تعرفي عليهم

ترطيب البشرة
ترطيب البشرة

من بين جميع قواعد العناية بالبشرة التي يجب اتباعها، فإن الترطيب هى القاعدة الأهم على الإطلاق، فالبشرة الرطبة هي بشرة صحية بالتأكيد، ولكن ماذا يحدث عندما تستمر بشرتك في الشعور بالجفاف، حتى بعد استخدام المستحضرات والكريمات وغيرها من منتجات العناية بالبشرة المرطبة؟، وقد يبدو وضع المرطب على جسمك ووجهك أمرًا سهلاً، لكن هذا لا يعني عدم وجود تقنية لذلك. بالإضافة إلى وضع المرطبات وغسول الجسم بالطريقة الصحيحة، فأنت تريدين أيضًا التأكد من أن بشرتك مهيأة لتلقي الترطيب وأنك تحصلين على أقصى استفادة من مرطبات بشرتك.

وفى التقرير التالى قام موقع "skin care" بتوضيح اهم الأخطاء التى ترتكبينها والتى تمنع بشرتك من الحصول على الترطيب المناسب لها وهى كالتالى:

- استخدام مادة منظفة شديدة الخشونة:

المرطب لا يمكن أن يوفر لك نعومة لبشرتك، إذا كنت تستخدمين منظفًا يجفف بشرتك بشكل منتظم، ويمكن للعديد من المنظفات التقليدية، خاصة تلك التي تحتوى على مكونات قاسية ، أن تجرد البشرة من الرطوبة الحيوية، وتخلصك من الزيوت والترطيب الذي قد تستخدمه بشرتك.

لتجنب هذه المشكلة ، تأكدي عند التسوق من شراء منظف يناسب نوع بشرتك، لذا إذا كانت بشرتك جافة، يجب أن تستخدمي المزيد من المنظفات المغذية والمرطبة التي يمكنها تجديد رطوبة بشرتك.

- لا ترطبى مباشرة بعد الغسيل:

هناك وقت مناسب للترطيب، ويحدث بعد غسل وجهك أو جسمك مباشرة، حيث تتمتع بشرتك بأكبر قدر من الرطوبة عندما تكون مبللة، وتعمل المرطبات بشكل أفضل عندما تكون البشرة رطبة بالفعل.

ولكن تذكرى استخدام الماء الفاتر دائمًا لأن الماء الساخن يمكن أن يجرد بشرتك من زيوتها الطبيعية ويتركها جافة جدًا.

استخدام مرطب غير مناسب لنوع بشرتك:

عندما تختارين منتجًا جديدًا للعناية بالبشرة لإضافته إلى روتينك، يجب أن تستخدمى دائمًا منتجًا مصممًا لنوع بشرتك المحدد.

إذا كانت بشرتك جافة وكنت تستخدم مرطبًا مصممًا للبشرة الدهنية أو المعرضة للشوائب، فمن المحتمل أن بشرتك لن تستجيب بالطريقة التي تريدينها. ت تطلب البشرة الجافة منتجًا يختلف كثيرًا عن البشرة الدهنية ، وتتطلب البشرة الدهنية منتجًا يختلف كثيرًا عن البشرة الحساسة وهكذا، وعندما تكون بشرتك جافة، ابحث عن مرطب يمكن أن يوفر لبشرتك دفعة من الترطيب والتغذية والراحة عند الاستخدام، ستحتاجين أيضًا إلى التأكد من إلقاء نظرة على ملصق المنتج الخاص بمكونات الترطيب الرئيسية ، مثل السيراميد والجلسرين وحمض الهيالورونيك، للحصول على أقصى قدر من الرطوبة.

الخلط بين البشرة المصابة بالجفاف والبشرة الجافة:

سبب آخر يجعل بشرتك لا تزال جافة بعد المرطب هو أنها جافة، على الرغم من أنها تبدو متشابهة ، وهما في الواقع شيئان مختلفان:

البشرة الجافة تفتقر إلى الزيت والبشرة المصابة بالجفاف تفتقرإلى الماء.

حيث يمكن أن تكون البشرة المصابة بالجفاف نتيجة عدم شرب كمية كافية من الماء أو السوائل، بالإضافة إلى استخدام منتجات مهيجة أو مجففة يمكن أن تجرد الجلد من رطوبته، لذلك ابحثى عن منتجات العناية بالبشرة التي تحتوى على مكونات مرطبة مثل حمض الهيالورونيك ، وحافظ ىعلى ترطيب جسمك بشرب الكمية الموصى بها من الماء.

وضع المستحضر بطريقة خاطئة:

إذا كنتى تقشرين بشرتك بانتظام، وتستخدمين منتجات العناية بالبشرة المصممة لنوع بشرتك وتضعين المستحضرات والكريمات على الفور بعد غسل بشرتك ولكنك ما زلت تشعرين بالجفاف، فقد يكون هذا بسبب التقنية التي تستخدمينها لتطبيق المرطب.

عند وضع مستحضرات الترطيب، جربى تدليكًا لطيفًا لأعلى، وهو ما يمكن أن يساعدك على تجنب شد الأجزاء الحساسة من وجهك ، مثل محيط عينيك.

وانتبهى أيضًا إلى كمية المرطب أو غيرها من المنتجات المرطبة التي تستخدمينها، فغالبًا ما تكون الكمية الموصى بها على ملصق المنتج يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا في شعور بشرتك