طيران الإمارت: تداعيات كورونا تسببت في تراجع الإيرادات إلى 3.7 مليارات دولار

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الأهلي بطلا لكأس مصر للمرة الـ37 ركلات الترجيح تحسم لقب كأس مصر بين الأهلي وطلائع الجيش قناة المحور تستجيب لقرار ”الأعلى للإعلام” بوقف الإعلامى أسامة كمال وزير داخلية فرنسا يهاجم احتجاجات باريس هشام عباس يطرح ”اللى احنا فيه” ويتحدى بها أزمات 2020 محمود عبد المغنى بطلا أمام ياسر جلال في مسلسل ”ضل راجل” في رمضان المقبل ناصر منسي يمنح الطلائع التعادل أمام الأهلي أوبرا الاسكندرية تحفل بأعياد الكريسماس الخميس المقبل إلهام شاهين: ”حظر تجول” أول فيلم يتحدث عن زنا المحارم والسينما كانت تخجل من طرح القضية مصطفى قمر يشارك جمهوره صورة عائلية مع ابنه تيام: قعدة عربي مع تيمو كهربا يسجل الهدف الأول للأهلى أمام الطلائع فى الدقيقة 65 بنهائي الكأس يوفنتوس يفوز على تورينو بثنائية في الدوري الإيطالي

سياحة وطيران

طيران الإمارت: تداعيات كورونا تسببت في تراجع الإيرادات إلى 3.7 مليارات دولار

طيران الامارات
طيران الامارات

بلغت إيرادات مجموعة طيران الإمارات 13.7 مليار درهم (3.7 مليارات دولار أمريكي) عن النصف الأول من السنة المالية الجارية 2020/ 2021، بانخفاض نسبته 74% عن الفترة ذاتها من السنة الماضية التي بلغت خلالها الإيرادات 53.3 مليار درهم (14.5 مليار دولار). وقالت طيران الإمارات في بيان اليوم الخميس: يرجع الانخفاض في الإيرادات بشكل أساسي إلى جائحة "كوفيد-19" التي شلّت حركة السفر الجوي أسابيع كثيرة بعد قيام معظم دول العالم بإغلاق حدودها وفرض قيود على السفر، وفي إطار الإجراءات الاحترازية لاحتواء الوباء، توقفت رحلات الركاب المنتظمة في دبي لمدة 8 أسابيع خلال شهري أبريل ومايو. وسجلت مجموعة الإمارات عن النصف الأول من السنة المالية 2020/ 2021 خسائر قدرها 14.1 مليار درهم (3.8 مليارات دولار)، وبلغت الأرصدة النقدية للمجموعة 20.7 مليار درهم (5.6 مليارات دولار) في 30 سبتمبر 2020 مقارنة مع 25.6 مليار درهم (7.0 مليارات دولار) في 31 مارس 2020.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: "بدأنا سنتنا المالية الجارية في ظل إغلاق عالمي شلّ حركة السفر الجوي تمامًا.

وبفعل هذه الأوضاع غير المسبوقة التي أصابت قطاع الطيران والسفر، سجلت مجموعة الإمارات خسائر نصف سنوية للمرة الأولى منذ أكثر من 30 عامًا. ومع توقف حركة السفر، تمكنت طيران الإمارات ودناتا من التحول بسرعة لخدمة الطلب على البضائع وغيرها من الفرص. وقد ساعدنا ذلك على استعادة إيراداتنا من مستوى الصفر إلى 26% مما كانت عليه في الفترة ذاتها من السنة الفائتة".

وأضاف: "إن مرونة مجموعة الإمارات في مواجهة الظروف الصعبة الراهنة هي شهادة على قوة نموذج أعمالنا، وعلى سنوات من الاستثمار المستمر في المهارات والتكنولوجيا والبنية التحتية التي تؤتي ثمارها الآن من حيث التكلفة والكفاءة التشغيلية.

لقد نجحت طيران الإمارات ودناتا في بناء علامات تجارية قوية وإمكانيات رقمية عالية المستوى لا تزال تخدم عملياتنا بصورة جيدة، وأتاحت لنا التعامل ببراعة مع التحولات السريعة في أنشطة العملاء والأنشطة التجارية عبر الإنترنت طوال الأشهر الستة الماضية".

واختتم الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: "استطعنا بفضل احتياطياتنا النقدية القوية، ودعم مالكينا والقطاع المالي عامةً، مواصلة ضمان حصولنا على التمويل الكافي للحفاظ على عملياتنا التجارية ومتابعتها في هذه الظروف الصعبة. فقد ضخ مالكونا في النصف الأول من السنة المالية الجارية 2 مليار دولار أمريكي كاستثمار في مجموعة الإمارات وسوف يواصلون دعمنا في مسار التعافي".

وسجلت أعداد العاملين في مجموعة الإمارات انخفاضًا كبيرًا مقارنةً مع 31 مارس 2020، بنسبة 24% لتصل إلى 81334 موظفًا في 30 سبتمبر) 2020، ويتماشى ذلك مع قدرة المجموعة وأنشطة الأعمال في المستقبل المنظور والتوقعات العامة للصناعة.

وتواصل طيران الإمارات ودناتا النظر في كل وسيلة ممكنة للمحافظة على القوى العاملة الماهرة، بما في ذلك المشاركة في برامج حماية الوظائف حيثما وجدت.