مستشار السيسي: تزايد إصابات كورونا تدق ناقوس الخطر من جديد

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الحكومة تقر اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم ممارسة العمل الأهلي ضبط 11 شيكارة دقيق بلدي مدعم قبل البيع في السوق السوداء بالغربية  كورونا في تونس.. تسجيل 51 حالة وفاة و1168 إصابة جديد انتصار السيسي عن محمد صلاح: فخر لكل المصريين فيروس كورونا يلحق بكبار موظفي مجلس الوزراء السوداني لبحث تطورات الأزمة السورية..مصر والسعودية والإمارات والأردن تعقد اجتماعا تشاوريا لبنان.. تسجيل 1859 إصابة جديدة بكورونا و24 حالة وفاة وزير الرياضة يعقد اجتماعاً تنسيقيا بشأن حضور مباراة الأهلي والزمالك غدا ”القومي لحقوق الإنسان” ناعيًا أبو سعدة: كان ركنا أصيلا من أركان المجلس ”قومي المرأة” ينعي حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان ارتفاع إصابات كورونا في الإمارات لـ163 ألفا و967 حالة اختيار مصر عضوا بالمكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للمياه

أخبار

مستشار السيسي: تزايد إصابات كورونا تدق ناقوس الخطر من جديد

أشاد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية ووزير الصحة الأسبق، بالتجربة المصرية المتميزة في مجابهة جائحة فيروس كورونا كوفيد 19، التي قادها الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالتدخل السريع والمبكر وتوفير كافة أوجه الدعم المادي والمؤسسي والبشرى لصد هجوم الجائحة منذ بداية انتشارها في مصر.

وأشاد الدكتور عوض تاج الدين، بالعمل على توسيع مظلة الرعاية الصحية بالجمهورية، والتعاون مع كافة المؤسسات الطبية من مستشفيات جامعية ومستشفيات وزارة الصحة والتى كان لها أبلغ الأثر في تخطى مصر تلك الجائحة بأقل الخسائر، حيث قام الرئيس عبدالفتاح السيسي بتخصيص 100 مليار جنيه لدعم المنظومة الطبية بكافة المحافظات، فضلًا عن متابعته اليومية لأوضاع المستشفيات ووحدات الرعاية المركزة بها وتوافر الأجهزة والأدوية وكذلك متابعته على وصول الأجهزة الجديدة المخصصة والمستخدمة لعلاج المرضى وعدالة توزيعها ورصد احتياجات مستشفيات العزل على مستوى الجمهورية من الكوادر الطبية وسرعة تلبية الاحتياجات، وكذلك حرصه على توفير مخزون استراتيجي من الأدوية ووسائل الوقاية والأجهزة الطبية.

واستعرض خلال مشاركته أون لاين في محاضرة علمية بعنوان "التجربة المصرية كوفيد 19"، مراحل التجربة المصرية في مجابهة فيروس كورونا والتي بدأت بتخصيص مستشفى النجيلة كأول مستشفى عزل لاستقبال أبناء مصر العائدين من الصين، ثم توالت الجهود بتجهيز كافة مستشفيات الصدر والحميات بكافة أرجاء الجمهورية، إلى جانب إتباع بروتوكول علاجي متميز يتضمن كافة الأدوية والإجراءات الاحترازية لعلاج المرضى المصابين سواء داخل المستشفيات أو في العزل المنزلي، وتوفير شبكة نقل مباشرة للمرضى لنقلهم من أماكن عزلهم المنزلي لمستشفيات العزل اذا لزم الأمر، لافتًا إلى أن تلك التجربة أوضحت ما يتميز بها الأطباء المصريون من خبرة وكفاءة طبية في التعامل مع الفيروس والتعرف عليه من الأعراض والأشعة المقطعية خاصة عند بعض الحالات التى لم تقوم بعمل اختبار الـPCR.

وأشاد الدكتور محمد عوض تاج الدين بقدرة جامعة أسيوط بمستشفياتها الجامعية التى قامت بتخصيصها للعزل وبكوادرها الطبية وخاصة أطباء قسم الصدر وعلى رأسهم الدكتور جمال ربيع عجمي رئيس القسم في إدارة الأزمة بصورة جيدة، فضلًا على حرصهم على تقديم الدعم الطبي بالأجهزة والمستلزمات الطبية والكوادر البشرية لمرضى كورونا في مستشفى العزل بإسنا وأبو تيج، بالإضافة إلى تقديمهم لبرنامج توعوي لشباب الأطباء يوجههم بالتعامل الصحيح مع الحالات الصعبة وتحديد مدى ونسبة احتياجهم لأجهزة النفس الصناعي.

وناشد الجميع بالاستمرار في الإجراءات الاحترازية والوقائية والتباعد الاجتماعي واستخدام المطهرات والحرص على النظافة الشخصية والعامة، خاصة مع تزايد حالات الإصابة مرة أخرى في تلك الآونة، وهو ما يمثل ناقوسًا للخطر مرة أخرى، محذرًا من خطورة الفيروس وقدرته على الانتشار بصورة سريعة فالمصاب الواحد يستطيع أن ينقل العدوى إلى أكثر من 4 أشخاص، فضلًا عن امتداد فترة حضانة المرض لأكثر من 14 يوما وهو أمر شديد الخطورة، متمنيًا السلامة للجميع والغفران والرحمة للشهداء من الأطباء الذين ضحوا بأرواحهم في خدمة غيرهم وإلى كل شهداء الفيروس من مصر والعالم.