وزيرة الصحة: المدن أكثر إصابة بكورونا من القرى وهذا وضع العالم كله

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
استقرار أسعار الاسمنت اليوم بسوق مواد البناء أسعار الحديد اليوم بسوق مواد البناء تباين أسعار صرف العملات الأجنبية والعربية في المقابل الجنيه المصري استقرار أسعار الأسماك في سوق العبور اليوم الأربعاء ثبات أسعار اللحوم في الأسواق اليوم الأربعاء أسعار الدواجن في الأسواق اليوم الأربعاء أسعار الفاكهة في سوق العبور اليوم الأربعاء ثبات أسعار الخضروات في سوق العبور اليوم الأربعاء اليوم.. شبورة مائية صباحًا.. والطقس لطيف نهارًا على القاهرة الأرصاد: أمطار خفيفة على السواحل الشمالية والوجه البحري الزمالك راحة من التدريبات 3 أيام بعد الخروج من كأس مصر ”روح” أفريقيا تصعد بالأهلي لنهائي الكأس وتضرب موعدًا مع الطلائع

المرأة والصحة

وزيرة الصحة: المدن أكثر إصابة بكورونا من القرى وهذا وضع العالم كله

وزيرة الصحة
وزيرة الصحة

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إنها لاحظت تراخيًا فيما يتعلق بتطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، لافته إلى أن أشهر ديسمبر ويناير وفبراير من كل عام تشهد زيادة على مستوى أعداد الوفيات مقارنة بأشهر العام الأخرى، ومن ضمن الأسباب الأساسية هي زيادة الأمراض التنفسية.

وأضافت زايد، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي مقدمة برنامج "كلمة أخيرة"، عبر شاشة "ON": "مع دخول فصل الشتاء وانخفاض درجة الحرارة بداية العام الدراسي يقل تعرض المواطنين للأماكن المفتوحة ويزيد الإقبال على الأماكن المغلقة وتزيد فترة البقاء في المنزل".

وتابعت وزيرة الصحة والسكان، أن التعرض للأماكن المغلقة لفترة طويلة دون تطبيق الإجراءات الاحترازية تعتبر أكثر العوامل المؤدية إلى زيادة الإصابات، ووجهت زايد حديثها إلى المواطن قائلة: "مش معقول الدولة هتراقب المواطن هل هو ملتزم أم لا".

وأردفت، أن الدولة طبقت إجراءات متوازنة خلال الفترة الماضية، لكن يجب على المواطن ان يزيد من التزامه بالإجراءات الاحترازية مثلما كان الحال عليه في شهري إبريل ومايو.

وأشارت وزيرة الصحة، إلى أن المدن أكثر إصابة من القرى وهذا في كل العالم حيث أن العامل والفلاح والسائق هم الأقل عرضة للإصابة بكورونا، مؤكدة أن أكثر الإصابات في مصر بين الفئات التي مضى فترات طويلة بالمنزل.

وشددت الوزيرة، على أن حماية المتواجدين في المنازل مهمة جدا هذه الفترة، موضحة أن خطورة التواجد كثيرا في المنزل تكمن في عدم اتخاذ إجراءات احترازية.