إثيوبيا.. تفاصيل إقالة رئيس الأركان ووزير الخارجية وقائد المخابرات

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
ضبط كمية من أمصال الأنفلونزا تم الترويج لبيعها عبر مواقع التواصل الاجتماعي براءة متهمة من الاستيلاء على 800 ألف جنيه بمدينة نصر ننشر أسماء المحكوم عليهم في أحداث مجلس الوزراء السجن المشدد 7 سنوات لـ12 متهمًا في قضية ” أحداث مجلس الوزراء” هواوي تطلق خدمة الدفع الإلكتروني المباشر ”DCB” عبر متجر HUAWEI AppGallery لجميع مُشغلي الاتصالات في مصر دراسة استطلاعية:الابتكار التصاعدي ”منخفض” على سلّم القيم المؤسسية الحديثة السيسي: القضية الفلسطينية ستظل لها الأولوية في السياسة المصرية مكتب البرلمان العربي يُدين المجزرة الدموية التي إرتكبتها ميليشيا الحوثي الإنقلابية في محافظة الحُديدة باليمن ويطالب بمحاسبة مرتكبيها الحكومة تكشف حقيقة حرمان غير المتزوجة والمطلقة من معاش والدها عند بلوغها 24 عامًا ميار شريف تتقدم للمركز 128 بالتصنيف العالمي لمحترفات التنس ”عبدالعال” يهدي درع المحافظة لرئيس جامعة القاهرة تقديرا لجهوده محلية النواب تناقش جهود الحكومة لمواجهة أزمات الأمطار

العالم

إثيوبيا.. تفاصيل إقالة رئيس الأركان ووزير الخارجية وقائد المخابرات

رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد
رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد

أصدر رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، اليوم الأحد عددا من القرارات المتعلقة بإقالة وتعيين عدد من المسئولين الذين يتولوا مناصب عليا في البلاد.

وقرر آبي أحمد، إقالة رئيس أركان القوات المسلحة الإثيوبية اللواء آدم محمد، ونائب المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، ديميلاش جبريميشائيل، والمفوض العام للشرطة الاتحادية إندشو تاسيو.

وأصدر رئيس الوزراء الإثيوبي، قرارا بتعيين ديميكي ميكونين نائبا رئيس مجلس الوزراء، ويتولى كذلك منصب وزير الخارجية في الحكومة الإثيوبية، إلى جانب تعيين الجنرال برهانو جولا رئيسا لأركان القوات المسلحة، والفريق أباباو تاديسي نائب رئيس الأركان، وفقا لما أوردته إضاعة "بي بي سي".

وعين أتو تمسجين تيرونه، مدير عام جهاز الإغاثة والأمن الوطني الإثيوبي، بالإضافة إلى تعيين المفوض ديميلاش جي مايكل، مفوض الشرطة الفيدرالية.

يأتي ذلك في الوقت الذي تعيش فيه اثيوبيا حالة من عدم الاستقرار بعد اجتياح الجيش الإثيوبي، لإقليم تيجراي الواقع شمال البلاد والقريب من الحدود الإريترية والسودانية منتصف الأسبوع الماضي.

وكانت السلطات المحلية في إقليم تيجراي، أغلقت المجال الجوي بعد الاجتياح العسكري، بالتزامن مع انشقاق القيادة الشمالية للجيش الإثيوبي، المتمركزة في المنطقة، في الوقت الذي قطعت فيه حكومة آبي أحمد الاتصالات والانترنت عن الإقليم.

وتصاعد الخلاف بين الحكومة والقوات الاتحادية في الأيام الأخيرة إذ اتهم الجانبان بعضهما بعض بالتخطيط لخوض صراع عسكري.