فتاة تضحك على خطيبها وتلهف منه 35 ألف جنيه.. وخطيبها: ” ضحكت عليا هى وأمها”

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
لوقف الاستيطان.. فلسطين تطالب بفرض عقوبات رادعة على الاحتلال الإسرائيلي كورونا في تونس.. تسجيل 1208 إصابة جديدة و48 حالة وفاة القوات المدنية تنتشل 4 جثامين من أسفل أنقاض عقار محرم بك بالإسكندرية الصحة تسجل 421 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 28 حالة وفاة وزراء الرياضة والسياحة والطيران يشهدون عرض قفز بالمظلات بسفح الأهرامات خلال 24 ساعة.. المغرب يسجل 4346 إصابة جديدة بكورونا بعد تطبيقها أمس.. ”شعراوي” يشيد بمتابعة المحافظات لتنفيذ المواعيد الجديدة لفتح وغلق المحال للتوعية بقضايا النقل الآمن للمرأة.. ”السكة الحديد” و”قومي المرأة” يطلقان حملة ”السكة أمان” السيسى: لا حل لأزمة لبنان إلا عن طريق تلبية المطالب المشروعة للشعب اللبنانى محمد حسن لاعب الزمالك ينتقل إلى سيراميكا كليوباترا تضامنا مع قومى المرأة للقضاء على العنف.. كاتدرائية العباسية تضيء باللون البرتقالي سلبية نتيجة مسحة صالح جمعة وتعافيه من كورونا

حوادث

فتاة تضحك على خطيبها وتلهف منه 35 ألف جنيه.. وخطيبها: ” ضحكت عليا هى وأمها”

«ضحكت عليا هى وأمها وخدوا الشبكة تحويشة عمري».. هكذا بدأ شاب من الشرقية حكايته المآساوية، فلم يكن يعلم أنه عندما يقبل على الزواج ستكون بداية نهايته، حيث نسجت فتاه تقدم لخطبتها شباكها حوله، وحصلت على مفاتيح قلبه ليعلن استسلامه لها، ويتجه إلى منزل والدها ليتم الزواج ولكنه لا يعلم أنه يسير في الإتجاه الخطأ.

المثير للدهشة أنها ليست كباقى الفتيات اللاتي يحلمن بالزواج والاستقرار فهي لم تكن تحبه مطلقًا، ولكنها لم تكن تريد منه شيئًا غير أمواله، ليكتشف بعد تقديم الشبكة التى تم الاتفاق عليها وتبلغ 35 ألف جنيهًا أن الفتاة التى سعى طويلًا لينول رضاها محترفة نصب هي وعائلتها على حد قوله، واعتادت اللعب على الرجال، وإيهامهم بالموافقة على الزواج، ثم تسلب منهم الشبكة وأموالهم شيئًا فشيئًا حتى تجعلهم على الحديدة.

وسيلة جديدة للنصب استخدمتها العروس وتدعي "ف" وعائلتها، باستغلال الشباب لتصحيح وضعها المادي، بالادعاء أنها تريد الزواج، وهي لا تريد سوى خداع الشباب للحصول على أموالهم هى وعائلتها. هذا بالفعل ما حدث مع الشاب محمد يوسف الذى يعمل محامي بمحافظة الشرقية، الذى قص حكايته الغريبة، والتى بدأت قرر أن يتزوج ويستقر وعندما نصحه أحد الأقارب بفتاة تدعى فاتن علاء مقيمة بالزقازيق منطقة الصيادين، تقدم لخطبتها يوم 25 ديسمبر 2019، وتم تقديم شبكة بمقدار 35 ألف جنيهًا تم الاتفاق عليها من قبل أهل العروس وتم شراء «3 غوايش-ومحبس ودبلة»، ولكن الكارثة وقعت بعد إتمام مراسم الشبكة.

وأضاف الشاب أن الوجه الثاني لعائلة العروس ظهر وبدأوا يكيدون له المكائد ويفتعلون المشاكل يومًا بعد يوم، حتى فوجئ فى أحد الأيام أثناء إحدى زياراته لهم وأثناء حديث مع خطيبته فوجئ بوالدتها تقوم بسبه وشتمه وطرده من المنزل بدون أى أسباب مقنعة، ورغم تدخل العائلتين إلا أن الأمر إزداد سوءً وقاموا بالاحتفاظ بالشبكة ولم يردوها إليه.

ورغم تقدمه بدعاوى قضائية عديدة ضدهم إلا أنه لم يحصل على شبكته والتى تقدر بـ 35 ألف جنيه حتى الآن.