العناني والمشاط ياسمين يفتتحون قلعة شالي بعد انتهاء اعمال تطويرها

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الأهلي بطلا لكأس مصر للمرة الـ37 ركلات الترجيح تحسم لقب كأس مصر بين الأهلي وطلائع الجيش قناة المحور تستجيب لقرار ”الأعلى للإعلام” بوقف الإعلامى أسامة كمال وزير داخلية فرنسا يهاجم احتجاجات باريس هشام عباس يطرح ”اللى احنا فيه” ويتحدى بها أزمات 2020 محمود عبد المغنى بطلا أمام ياسر جلال في مسلسل ”ضل راجل” في رمضان المقبل ناصر منسي يمنح الطلائع التعادل أمام الأهلي أوبرا الاسكندرية تحفل بأعياد الكريسماس الخميس المقبل إلهام شاهين: ”حظر تجول” أول فيلم يتحدث عن زنا المحارم والسينما كانت تخجل من طرح القضية مصطفى قمر يشارك جمهوره صورة عائلية مع ابنه تيام: قعدة عربي مع تيمو كهربا يسجل الهدف الأول للأهلى أمام الطلائع فى الدقيقة 65 بنهائي الكأس يوفنتوس يفوز على تورينو بثنائية في الدوري الإيطالي

سياحة وطيران

بحضور محافظ مطروح

العناني والمشاط ياسمين يفتتحون قلعة شالي بعد انتهاء اعمال تطويرها

جانب من الافتتاح
جانب من الافتتاح

فتتح اللواء خالد شعيب محافظ مطروح والدكتورخالد العنانى وزر السياحة والآثار، و الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولى
والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة وابراهيم العافية نائب رئيس وفد الاتحاد الأوروبي " اليوم الجمعة قلعة شالي بعظ انتهاء اعمال التطوير وذلك بحصور
نحو ٢٠ سفيرا للدول ، ومنير نعمة الله رئيس مجلس شركة نوعية البيئةو شيوخ وعواقل سيوةو الإعلاميين،وذلك بعد الانتهاء من اعمال الترميم التى بدأت في فبراير ٢٠١٨ ،و التى انشئت عام ١٢٠٠م كمسكن للأهالي وكقلعة تحصين ضد أي غزاة حتى عام ١٩٢٦ ومع ما شهدته سيوة في تلك الفترة من امطار غزيرة تأثرت القلعة المبنية من مادة الكرشيف بالمياه واضطر الأهالي الى النزول إلى أرض الواحة ،ويتم ترميم شالي القديمة بالتعاون وبتمويل من الاتحاد الأوروبي في اطار التعاون لاستعادة رونقها السياحي وتطوير عدد من المباني الاثرية بالواحة .
حيث شهد الوزراء ومحافظ مطروح والسفراء كورال غنائي لاطفال سيوة يحمل اغنية لشالي كمسكن وتراث وتاريخ لاهالي سيوة
كما تفقد الوزراء اجزاء القلعة واستمعا لشرح حول تفاصيل ومراحل اعمال الترميم التى شارك فيها ٣٠٠ عامل من ابناء سيوة ومكونات القلعة القديمة من طوابق سكنية من بئر مياه عميق وغرف ومسجد وممرات ودهاليز بين حوائط القلعة لوحات ارشادية لزوار القلعة للتعرف على مكوناتها المختلفة.
كما تم افتتاح مركز الطفولة والامومة لتقديم الخدمات الطبية لنساء وأطفال القرية
وكذلك افتتاح مركز عمارة الارض
،


بينما رحب اللواء خالد شعيب محافظ مطروح بضيوف سيوة ، مع إفتتاح أعمال مشروع إحياء قلعة شالى القديمة...كخطوة هامة في الحفاظ على تراث سيوة ضمن الجهود المبذولة لإستعادة رونقها الأثرى والتاريخى.. مع ما تشتهر به من ثروة تاريخية كبيرة عبر العصور المختلفة .. والتى تجذب الآلاف من السياح نظراً للطبيعة البيئية المميزة لها ..خاصة تلك التحفة المعمارية الفريدة ..ذات الخصوصية المميزة لأهالى سيوة ..قلعة شالى ..

وذلك من خلال تصميم وتنفيذ لشركة نوعية البيئة الدولية وبتمويل من الاتحاد الأوروبي.. إنطلاقاً من التعاون الدائم ..والشراكة فى خطوات التنمية..والذى أَشرُف بلقاء رئيس وفده للمرة الثانية خلال أسبوعين تقريباً
فأهلاً بكم على أرض سيوة ..بما حباها الله من كنوز وخيرات ..بيئة صحراوية وزراعية ..عيون و آبار متدفقة..وتنوع سياحى فريد ..من سياحة علاجية وترفيهية وتاريخية ومؤتمرات وغيرها ..
بالإضافة إلى ما يميزها من خصوصية ثقافية مع طيبة أهلها، ليهفو إليها السائحون من كافة بقاع العالم ..والملوك و الأمراء لينشدوا فيها الراحة والطمأنينة ..

مقدما الشكرً لكل فكرٍ وأيادىٍ تهتم بتلك الواحة وتنميتها ،مع الإستغلال الأمثل لثرواتها والحفاظ عليها ...وبما يواكب التوجه والإهتمام الكبير للقيادة السياسية المصرية في التطوير الشامل والتنمية المستدامة لسيوة ،و بما يليق بمكانتها السياحية العالمية ، والذى بدأ مع إعداد مخطط شامل لتنميتها و الرؤية الحضارية لمستقبل الواحة، بالإضافة إلى الإسراع في وضع حلول عاجلة ودائمة لمشكلات عانت منها سيوة عقود طويلة ..


كطريق سيوة مطروح ،والذى بدأ العمل فيه حالياً لإزدواجه إلى طريقين أحدهما خرساني والأخر أسفلتى ، للتيسير على المسافرين وتحمل حمولات السيارات الثقيلة على طول الطريق ، وليتواكب مع النهضة السياحية التى تشهدها الواحة .

كذلك رصد اعتماد مالي للبدء فى حل مشكلة إرتفاع منسوب مياه الصرف الزراعى .. و بدء الخطوات الفعلية لوزارة الموارد المائية والرى .. كذلك جارى دراسة إعداد مطار سيوة لإستقبال حركة السياحة .. وغيرها من الخطوات الجادة والفاعلة نحو تنمية الواحة ، مع عميق الشكر والتقدير لكافة الجهات المشاركة في إعادة تطوير قلعة شالى ..بما يليق بمكانتها ..والشكر أيضا موصول لأهالى سيوة عاى كرم ضيافتهم.