السياحة العالمي: 2.4 مليون وظيفة مهددة بالفقدان في بريطانيا بسبب كورونا

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الزمالك راحة من التدريبات 3 أيام بعد الخروج من كأس مصر ”روح” أفريقيا تصعد بالأهلي لنهائي الكأس وتضرب موعدًا مع الطلائع حمدي فتحي يضيف الهدف الثاني للأهلي فى شباك الاتحاد اجتماع عاجل للجنة الكرة فى الزمالك بعد توديع كأس مصر قفشة يتعادل للأهلي في شباك الاتحاد السكندري محمد صلاح ومانى وجوتا فى هجوم ليفربول ضد أياكس بدوري أبطال أوروبا الاتحاد يتقدم على الأهلي بهدف في الشوط الأول بنصف نهائي الكأس غدا...بدء تصويت المصريين بالخارج بجولة إعادة المرحلة الثانية لانتخابات النواب إخلاء سبيل سلمى الشيمى موديل سقارة ومصور الفوتوسيشن بكفالة 1000 جنيه ممر شرفي من لاعبي الاتحاد لنجوم الأهلي بعد الفوز بأفريقيا قفشة ومروان محسن يقودان هجوم الأهلى أمام الاتحاد فى نصف نهائى كأس مصر طلائع الجيش يطيح بالزمالك من كأس مصر بثلاثية ويتأهل إلى النهائى

سياحة وطيران

السياحة العالمي: 2.4 مليون وظيفة مهددة بالفقدان في بريطانيا بسبب كورونا

كشف المجلس العالمي للسفر والسياحة، عن احتمال فقدان 2.4 مليون وظيفة في قطاع السفر والسياحة في المملكة المتحدة العام الجاري، إذا ظلت الحواجز أمام السفر العالمي قائمة وذلك بسبب تفشي الجائحة الثانية من فيروس كورونا المستجد.

وقال المجلس في بيان اليوم الخميس، إنه في ظل الظروف الحالية تأثرت 1.9 مليون وظيفة في بريطانيا، وإذا لم يكن هناك تخفيف فوري للقيود على السفر الدولي، فسيتم فقد ما يصل إلى 2.4 مليون وظيفة، ما يمثل أكثر من نصف جميع الوظائف في القطاع في المملكة المتحدة في عام 2019، مشيرا إلى أنه حدث انخفاضا بنسبة 17 ٪؜ من 2.9 مليون وظيفة كان متوقع خسارتها في دراسة سابقة في يونيو من هذا العام.

وتوقع المجلس، أن تأثير قيود السفر المطولة يمكن أن يمحو 124 مليار جنيه إسترليني من مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة، وهو ما يعادل انخفاضًا بنسبة 62٪ مقارنة بعام 2019.

وقالت جلوريا جيفارا الرئيس والمدير التنفيذي للمجلس: "إن عمق الأزمة طويلة الأمد التي يواجهها قطاع السفر والسياحة في المملكة المتحدة، إذا استمرت القيود على السفر في الأشهر المقبلة، يتضح من أحدث أرقام الدراسات الحديثة، وبينما نقدر ونشكر حكومة بريطانيا على جهودها لدعم قطاع السفر والسياحة، ولإنشاء فريق عمل السفر العالمي، فإن تقديراتنا تشير إلى أنه مع فرض قيود السفر الدولية طوال أشهر الصيف وتستمر الآن، يمكن أن يتضرر ما مجموعه 2.4 مليون موظف في جميع أنحاء المملكة، مع خسارة 124 مليار جنيه إسترليني في الناتج المحلي الإجمالي".

وتابعت: "من الأهمية بمكان استعادة الممرات الجوية بين المراكز المالية الرائدة في العالم، مثل طريق لندن - نيويورك ذي الأهمية الكبيرة أو لندن - دبي، للمساعدة في إنقاذ المملكة المتحدة والانتعاش الاقتصادي العالمي، وتجنب التدهور والوصول إلى العواقب الاجتماعية والاقتصادية التي تنتظرنا.. نحن بحاجة إلى تعلم كيفية التعايش مع هذا الفيروس ويجب اتخاذ تدابير لإعادة تنشيط كل من السفر الداخلي والخارجي بمسئولية وتجنب المصاعب الاقتصادية والاجتماعية".

وفي الأسبوع الماضي، أفاد مطار هيثرو أن مطار باريس شارل ديجول تجاوزه باعتباره أكثر المطارات ازدحامًا في أوروبا، في حين أن الأخير -جنبًا إلى جنب مع منافسيه المقربين أمستردام شيفول وفرانكفورت-، قد اعتمد بالفعل أنظمة اختبار لتقليل الاعتماد على تدابير الحجر الصحي.