وزير الري يؤكد رفض أثيوبيا الوصول إلى اتفاق عادل فى أزمة سد النهضة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
كاف: 5 تغييرات في مباراة نهائي الكونفدرالية انتخابات النواب.. وزير التنمية المحلية ومحافظ الجيزة يتفقدان لجان الدقي والعجوزة حمادة هلال ومحمد رمضان يتنازعان على أغنية.. و خالد الجندي يطالب بعدم إذاعتها ماكرون: فيروس كورونا مستمر حتى الصيف المقبل إسرائيل: 692 إصابة جديدة بفيروس كورونا المسماري: ملتزمون باتفاق جنيف.. وعلى جنود أردوغان الرحيل من ليبيا بقوة 5.4 درجة.. هزة أرضية تضرب شمالي إيران ريال مدريد يهين برشلونة بثلاثية ويعتلي صدارة الليجا.. فيديو الأردن يسجل 1820 إصابة جديدة و32 وفاة بـ كورونا سامو زين يتضامن مع حملة #إلا_رسول_الله التشكيل الرسمي للمباراة مانشستر يونايتد وتشيلسي أول تعليق لـ الرئيس الجزائري بعد دخوله الحجر الصحي

أخبار

وزير الري يؤكد رفض أثيوبيا الوصول إلى اتفاق عادل فى أزمة سد النهضة

وزير الري
وزير الري

قال الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري: "أن مصر تسعى من خلال اسبوع القاهرة للمياه للتواصل والتبادل المعرفي ورفع الوعي بقضايا المياه، وقد حرصت مصر على تعظيم المورد المائي في وجدان المصريين والتفنن في إدارته كما وكيفا لتعظيم الفوائد، وسلك المصريون مسلك أجدادهم في الحفاظ على المياه وتلبية احتياجات المياه، وسوف يعاني العالم من المياه لمواجهة التحديات" وأضاف خلال كلمته في افتتاح اسبوع القاهرة للمياه أن المؤتمر في نسخته الثالثة جاء ليعكس التحديات، لافتا إلى أن مصر تعتبر أكثر دول العالم جفافا وأكثر من97% من المياه يأتي من خارج الحدود وهو ما جعل التوازن أمرا بالغ الصعوبة، كما أنه لا يمكننا التعويل على المياه الجوفية في ظل الزيادة السكانية التي تسببت في انخفاض نصيب الفرد من المياه.

وتابع أن مصر تقوم بإعادة تدوير أكثر من 25% من احتياجاتها من المياه، ومستورد 56% من احتياجاتنا المائية في صورة سلع غذائية افتراضية، كما تمثل التحديات المناخية تحدي كبير خاصة في شمال الدلتا، وتعد الأكثر هشاشة.

وأشار إلى أن مصر تواجه تحدي آخر يتمثل في عدم الاتفاق على قواعد ملء وتشغيل سد النهضة رغم ما تقدمه مصر من دعم لشواغل الجانب الاثيوبي، حيث سعت مصر من خلال اتفاقية المبادئ الموقعة في السودان عام 2015 إلى الوصول إلى اتفاق عادل متوازن يراعي مصالح مصر والسودان واثيوبيا، إلا أن إثيوبيا حالت دون ذلك، ويمثل الموقف الاثيوبي تحدي كبير لدولتي المصب مصر والسودان.