برلماني يطالب بإنتاج مسلسلات جديدة عن بطولات القوات المسلحة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
28 أكتوبر.. النطق بالحكم في قضية سيدة المحكمة المتهمة بالتعدي على ضابط ”قومي الطفولة والأمومة” يحبط زواج طفلين بعين شمس ”قومي المرأة” يناشد وزير التعليم بسرعة التدخل والتحقيق في واقعة إجبار مدرسة على ارتداء تلميذة للحجاب مرتضى منصور يكشف تفاصيل مفاوضات تأجيل لقاء الزمالك والرجاء سامي الشيشيني مديراً فنياً لأسوان خلفاً لـ كشري غدا.. أسوان تستعد للاحتفال بتعامد الشمس على رمسيس الثاني وزيرة الصحة تغادر إلى إيطاليا للمشاركة في المنتدى الدولي لتعزيز التعاون في مجال الرعاية الصحية وزيرة الصحة توجه عددا من النصائح للمواطنين للحد من انتشار فيروس كورونا في الشتاء الملازم أول وليد صقر يحتفل بخطوبته على الآنسة إيمان أشرف تونس تسجل 1442 إصابة جديدة بفيروس كورونا و29 حالة وفاة 9.5 مليون دولار كمنحة من حكومة اليابان لتعزيز القطاع الطبي المصري الملازم أول وليد صقر يحتفل بخطوبته على الآنسة إيمان أشرف

مجلس النواب

برلماني يطالب بإنتاج مسلسلات جديدة عن بطولات القوات المسلحة

اعتبر المهندس أمين مسعود عضو مجلس النواب وعضو هيئة مكتب حزب مستقبل وطن بالعاصمة اشادة الرئيس عبدالفتاح السيسى بمسلسل الاختيار بمثابة شهادة لجميع المشاركين فى هذا العمل الفنى رفيع المستوى
وفى مقدمتهم شركة سينرجى لإنتاج الفني التى تأسست في عام 2003 ، لـصاحبها المنتج القدير تامر مرسي، رئيس مجلس ادارة الشركة المتحدة للخدمات الاعلامية وأعلن " مسعود " فى بيان له اصدره اليوم اتفاقه التام مع رؤية الرئيس السيسى وقوله بالنص : "مسلسل واحد لن يكفى أو اثنين أو ثلاثة، وأربعة، وبقولكم اوعوا تقدموا غير صور حقيقة لوقائع حقيقية لان ده وصل للناس، الصدق اللى انتوا قدمتم بيه القضية وحتى الوقائع اللى مكنش فيها أى مجاملة للمصريين المقاتلين او حتى المبالغة فى الجانب الشرير، فانتم لا بالغتوا هنا أو هنا" وناشد المهندس أمين مسعود المنتج الكبير والقدير تامر مرسى وجميع الوطنيين من منتجى الدراما المصرية تقديم المزيد من المسلسلات والأفلام والأعمال الفنية عن بطولات قواتنا المسلحة المصرية الباسلة والشرطة الوطنية فى مواجهة ظاهرة الارهاب الاسود وماتقوم به قوى الشر والظلام والارهاب ضد مصر وشعبها موجها التحية القلبية لصقور وبواسل الجيش والشرطة على النجاحات الكبيرة التى حققوها ضد هؤلاء الخونة والارهابيين
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد قدم الشكر لاسرة مسلسل الاختيار قائلا : "الشكر ليكم مش على الجهد اللى بذلتوه، على الفكرة اللى قدمتوها كانت رائعة وعظيمة، وعاوز أقولكم أن احنا خلال سنين كتيرة من تناول إعلامى لموضوعات بتتم فى سيناء لم تصل للناس لنفس المستوى اللى انتوا فى خلال الشهر ده قدرته توصلوه".
وأضاف الرئيس خلال تكريم أسرة مسلسل الاختيار، خلال الندوة التثقيفية الـ 32 للقوات المسلحة، :"المطلوب كتير قوى لان احنا دلوقتى موجودين وانتم عايشين اللحظة اللى بتحصل فى سيناء وحجم الإنجاز اللى ربنا ساعدنا فيه وكنا فين فى 2012 وبين دلوقتى، وبالتالى حق الأجيال الحالية والقادمة والأحفاد كمان إنهم يشوفوا مش نضال المصريين للحفاظ على بلدهم، لا، يشوفوا أد ايه مصر قدمت، لان "المنسى" واللى زيه هما عند ربنا خلاص وربنا سبحانه وتعالى اللى هيجازيهم، لكن يبقا أن إحنا ننقل صورتهم وكفاحهم واستشهادهم لك بيت مصر أولا عشان نقول لكل بيت قدم شهيد متشكرين على اللى انت قدمته فيه أسر فقدوا وافتقدوا أبنائهم أو حتى أصيبوا فبرضه هيعيش مع إصابته طول عمره".
ًوأكد الرئيس، أن المسلسل كان صورة رائعة لواقع عشناه وبنعيشه وتمن دفعته مصر وابنائها سواء للفكرة الخبيثة اللى بيحاولوا ينشروها، أو للناس اللى بتقدم نفسها لأجل أنها تحمى بلدها من الناس دي.
وأشار الرئيس السيسى إلى أن تقديم الشخصيات المتطرفة لا يمكن أن ينال من الفنانين قائلا: "الفكرة اللى اتقدمت عمرها ما تنال من شخصيتكم، أنت قدمت قضية تتسم بالسلبية والعدوانية، لأ، انت جسدت شخصية حالة نجاحك فيها وصلت الفكرة للناس، اد ايه الفكرة خطيرة ومدمرة لبلادنا".
وأشار الرئيس إلى أن المجموعة التى قدمت الصورة القاسية، أشكرهم انهم قبلوا واستطاعوا تجسيد الدور ده بكل ما تعنيه الكلمة، أنا اقدر أعرفهم على المستوى الشخصى لأن شغلى كان يتيح لى أن اشوفهم، أنا قلت هما جابوهم منين دول؟..قدمتوا الصورة الحقيقية ليهم..صحيح.. فيه ناس عاوزين يعنى بنبقا عاوزين نمسكهم ونحاسبهم أو اذا اضطرينا نقالتهم بنقاتلهم، فيه ناس بتروح عند ربنا علشان الناس تعيش، اقبلوا شكرى عن كل المصريين..حاجة عظيمة ورائعة فعلا".
وأكد الرئيس: "مسلسل واحد لن يكفى أو اثنين أو ثلاثة، وأربعة، وبقولكم اوعوا تقدموا غير صور حقيقة لوقائع حقيقية لان ده وصل للناس، الصدق اللى انتوا قدمتم بيه القضية وحتى الوقائع اللى مكنش فيها أى مجاملة للمصريين المقاتلين او حتى المبالغة فى الجانب الشرير، فانتم لا بالغتوا هنا أو هنا".