”قصور الثقافة” تحتفي بذكرى ميلاد الفنان أنور وجدي

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
التعليم: إعداد مشروع ”إتقان” لتحقيق نقلة نوعية للتعليم الفني وزير الأوقاف يؤكد حرص الوزارة على الحياد في العملية الانتخابية احترازيا.. السودان تعلن إغلاق الجسور فى الخرطوم غدا وزير النقل يؤكد حرص مصر على تقوية الربط بين الدول العربية بيراميدز يهزم حوريا بثنائية ويتأهل لمواجهة نهضة بركان بنهائى الكونفدرالية محافظ الغربية يعلن بدء طرح كراسة الشروط لـ611 وحدة بمجمع الصناعات خلال أسبوع.. الصحة العالمية تسجل ارتفاعا قياسيا للإصابات بكورونا حول العالم غدا إجازة بسبب الأمطار.. تامر أمين يكشف الحقيقة.. فيديو الشوط الأول.. تاسيندي يتقدم بهدفين لـ لايزبيج أمام باشك شهير بدوري أبطال أوروبا الشوط الأول.. تعادل سلبي بين بيراميدز وحوريا فى نصف نهائي الكونفدرالية البنتاغون يكشف عن ”تكلفة فلكية” للصواريخ النووية الجديدة بدء تلقي خطابات انتخاب أعضاء البرلمان للمصريين بالخارج في نيوزيلندا

فن وثقافة

”قصور الثقافة” تحتفي بذكرى ميلاد الفنان أنور وجدي

الفنان أنور وجدي
الفنان أنور وجدي

تحت شعار "عظماء بلدنا"، احتفت الهيئة العامة لقصور الثقافة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بالفنان الراحل أنور وجدي.

وجاء خلال بيان الهيئة أن فتى الشاشة الأول محمد أنور يحيى وجدي الفتال، اشتهر باسم أنور وجدي، وُلد في مثل هذا اليوم 11 أكتوبرعام 1904 بمحافظة القاهرة لأسرة من أصول سورية، عشق السينما منذ طفولته، كانت بداياته في المسرح، وتحديدا في مسرح رمسيس مع يوسف وهبي، وذلك من خلال دور ثانوي في مسرحية "يوليوس قيصر".

اشترك في معظم مسرحيات الفرقة، وأخذ يتنقل بين الفرق المسرحية حيث انتقل إلى فرقة عبدالرحمن رشدي، واستقر في "الفرقة القومية" وعمل بها عدة سنوات.

اتجه إلى عالم السينما على يد يوسف وهبي أيضا، وظهر لأول مرة في دور صغير في فيلم "المجد الخالد"، وتوالت أدواره على الشاشة بعد ذلك حتى قام بأدوار البطولة، ولم يكتف وجدي بالتمثيل فقط في رحلته السينمائية، إنما قام بالتأليف واﻹخراج واﻹنتاج أيضا، فكان رجل سینما بصورة شاملة، وحقق نجاحا لا ینكر على مختلف الأصعدة.

من أعماله: أمير الانتقام، أولاد الذوات، الدفاع، بياعة التفاح، ليلى بنت الفقراء، قلبي دليلي، عنبر، غزل البنات، أربع بنات وضابط، دهب وغيرها.

توفي الفنان أنور وجدي بعد معاناة مع المرض في 14 مايو عام 1955، عن عمر يناهز 50 عاما، وبقي ساكنا في ذاكرة المصريين كلما تغنوا "معانا ريـال.. معانا ريـال.. ده مبلغ عال ومش بطال".

جدير بالذكر أنه صدر عن سلسلة آفاق السينما بالهيئة كتاب "سينما أنور وجدي" یرصد به الناقد محمد عبد الفتاح بعضا من سمات سینما وجدي، ويتناول نشأته، وبداياته وأهم الملامح لسينما شخصياته ممثلا أو مخرجا.