وزيرة التضامن الاجتماعي توجه فريق التدخل السريع المركزي بتقديم أوجه الدعم لشاب مصاب بضمور في الكلي

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
”الأهلي” يفوز علي الوداد المغربي (3-1) ويتأهل لنهائي دوري أبطال أفريقيا معلومات الوزراء: 66.3% نسبة العمالة الثابتة من إجمالي العاملين بأجر شوقي علام: دار الإفتاء ماضية في مشروعها التنويري وفضح الإخوان الوداد المغربي يسجل هدفا عالميا فى مرمى الأهلي المرشح هشام فوده أعدكم بإدراج مطالبكم علي أولويات الحكومة برأس ياسر إبراهيم.. الأهلي يضع الهدف الثالث في الوداد المغربي الشوط الأول.. الأهلي يتقدم على الوداد بهدفين دون رد مروان محسن يسجل الهدف الأول في مرمى الوداد ماكرون للفرنسيين: علينا العيش مع كورونا حتى الصيف المقبل وزارة الخارجية تحتفل غدا بيوم الأمم المتحدة ”التعليم” تعلن تفاصيل إتاحة قناة مدرستنا لطلاب المرحلتين الابتدائية والإعدادية ”الصحة” تعلن عن خطة للتأمين الطبي بالبحر الأحمر بالتزامن مع إطلاق فعاليات مهرجان الجونة السينمائي

أخبار

وزيرة التضامن الاجتماعي توجه فريق التدخل السريع المركزي بتقديم أوجه الدعم لشاب مصاب بضمور في الكلي

وجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي فريق التدخل السريع المركزي بفحص المنشور الذي تم تداوله علي صفحات التواصل الاجتماعي بشأن الشاب سامح .م المصاب بضمور في الكليتين ويحتاج لزراعة كلي ويقوم بإجراء ثلاث جلسات غسيل كلى اسبوعيا تبلغ قيمة تكلفة المرة الواحدة ٣٢٥ جنيها.


وتوجه فريق التدخل السريع علي الفور إلى عنوان الشاب وتبين أنه يدعي سامح .م.ع يبلغ من العمر ٢٩ عاما يعمل نقاش ومطلق ولديه طفلين ولديه ضمور في الكليتين ويقوم بإجراء جلسات الغسيل الكلوي علي نفقته وهو الآن لا يعمل ويعيش مع والده الذي يتقاضي معاش، بالاضافة إلى اصابة والدته بمرض السرطان.


وتم التنسيق مع منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة لاستخراج قرار علاج علي نفقة الدولة للشاب، كما تم التنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعي بالقاهرة لتقديم مساعدات عينية ونقدية للأسرة، واجراء بحث اجتماعي شامل لأسرة الشاب لامكانية استحقاق الأم والشاب بالدعم النقدي المشروط كرامة.


كما تم التنسيق من خلال مديرية التضامن الاجتماعي بالقاهرة مع أحد الجمعيات الخيرية لإجراء جلسات الغسيل الكلوي مجانا إلي أن يتم استصدار قرار العلاج علي نفقة الدولة.


وفي إطار حزمة الحماية الاجتماعية، تقوم وزارة التضامن الاجتماعي حاليا بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان لتوفير الرعاية الصحية المجانية لمن هم فوق خط الفقر مباشرة ولم يحصلوا على دعم نقدي، كما يتم حاليا تكثيف الجهود مع وزارة التموين والتجارة الداخلية لتوفير الدعم الغذائي لهم عبر بطاقات التموين.