الشرطة تنفذ حملات حلاقة إجبارية لشباب السودان فى الشوارع

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
كورونا في مصر| تسجيل 143 إصابة جديدة.. و12 حالة وفاة الشيوخ الأمريكي يصوت على قبول مرشحة ترامب لعضوية المحكمة العليا تعرف على حظك في أبراج اليوم الإثنين 26 أكتوبر 2020 مؤشرات أولية.. أبوالعينين يكتسح في لجنة مؤسسة البنين بالجيزة علامات وأعراض تؤكد إصابتك بالالتهاب الرئوي وزير الرياضة يواسى لاعبي بيراميدز بهذه الكلمة |شاهد بـ 52 ألف حالة.. فرنسا تسجل رقما قياسيًا جديدا في إصابات كورونا السعودية تصدر أول تعليق على الرسوم المسيئة للنبي محمد وموقف ماكرون وزير التعليم العالي يفتتح عدة مشروعات بجامعة دمياط ويطمئن على انتظام سير العملية التعليمية إصابة 3 في هجوم لسمكة قرش بجنوب سيناء وزيرة الثقافة: الفنون التراثية تحتل مكانة هامة فى المجتمع باعتبارها عنواناً للهوية انتهاء الاجتماع الأول للجنة إعداد لائحة مجلس الشيوخ

العالم

الشرطة تنفذ حملات حلاقة إجبارية لشباب السودان فى الشوارع

الشرطة السودانية
الشرطة السودانية

نفذت الشرطة السودانية حملات حلاقة للشباب أصحاب الشعر الكثيف، فى منطقة الحاج يوسف المايقوما، شرق العاصمة الخرطوم، وسط دهشة المواطنين واستياء العديد منهم.


ووفقًا لصحيفة "آخر لحظة" المحلية، فقد صاحب الحملة أحداث عنف واشتباكات بين عدد من أفراد الشرطة السودانية والشباب بعد شروع الشرطة فى تنفيذ المهمة، حيث شوهدت عربة شرطة بها 8 أفراد أوقفوا شابًا من أصحاب الشعر الكثيف بجوار مركز الشهيدة ندى، ومرورًا بالشارع المؤدى إلى المايقوما، ثم منطقة المزدلفة.

وأضافت الصحيفة أن البعض منهم كانوا يقفون فى طابور الخبز لحمله إلى أسرهم، إلا أن أفراد الشرطة قاموا بحلق رؤوس خمسة شباب فى الحال تحت التهديد والوعيد.

وأضافت الصحيفة أن مصير الرافضين كان القبض عليهم وإيداعهم السيارة الأمنية، وسط استنكار الكثير من المواطنين للخطوة التى أقدمت عليها الشرطة، واصفين إياها بالغريبة.

وبحسب "سبوتنيك" الروسية، فإن هذه ليست المرة الأولى، بل وقعت من قبل إذ تبرر الشرطة السودانية تنفيذها تلك الحملات بأنها تهدف "لإظهار هيبة الدولة" ومحاربة الظواهر السلبية.

وفى تصريحات نقلتها وكالة السودان الرسمية "سونا"، قال العميد عصام السيد على، مدير شرطة محلية جبل، بشأن حملة مشابهة قبل عامين، إن الحملة التى وصفها بأكبر حملة للقضاء على الظواهر السالبة، شارك فيها 300 من أفراد القوات النظامية و20 ضابطًا، مضيفًا أن "الحملة تستهدف كل الأحياء بالمحلية لإظهار هيبة الدولة وسيادة حكم القانون".