وزير الصحة البريطاني: تفشى كورونا سيجبرنا على إهمال مرضى السرطان

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
”الأهلي” يفوز علي الوداد المغربي (3-1) ويتأهل لنهائي دوري أبطال أفريقيا معلومات الوزراء: 66.3% نسبة العمالة الثابتة من إجمالي العاملين بأجر شوقي علام: دار الإفتاء ماضية في مشروعها التنويري وفضح الإخوان الوداد المغربي يسجل هدفا عالميا فى مرمى الأهلي المرشح هشام فوده أعدكم بإدراج مطالبكم علي أولويات الحكومة برأس ياسر إبراهيم.. الأهلي يضع الهدف الثالث في الوداد المغربي الشوط الأول.. الأهلي يتقدم على الوداد بهدفين دون رد مروان محسن يسجل الهدف الأول في مرمى الوداد ماكرون للفرنسيين: علينا العيش مع كورونا حتى الصيف المقبل وزارة الخارجية تحتفل غدا بيوم الأمم المتحدة ”التعليم” تعلن تفاصيل إتاحة قناة مدرستنا لطلاب المرحلتين الابتدائية والإعدادية ”الصحة” تعلن عن خطة للتأمين الطبي بالبحر الأحمر بالتزامن مع إطلاق فعاليات مهرجان الجونة السينمائي

العالم

وزير الصحة البريطاني: تفشى كورونا سيجبرنا على إهمال مرضى السرطان

فيروس كورونا
فيروس كورونا

حذر وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، اليوم الثلاثاء، من أن بلاده قد تضطر إلى عدم الالتزام بعلاج مرضى السرطان، إذا لم يصبح فيروس كورونا تحت السيطرة.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أكد هانكوك أنه من المهم للجميع أن يفهم أن أفضل طريقة لضمان تقديم العلاج لمرضى السرطان هي قمع وباء كورونا.

جاءت تصريحات هانكوك في الوقت الذي واجه انتقادات من أعضاء البرلمان بشأن الخطأ في تقدير إصابات فيروس كورونا.


وحسب "ديلي ميل"، تعكس تصريحات هانكوك بأن بريطانيا قد تواجه تأخيرا في علاج مئات الآلاف من مرضى السرطان خاصة في العمليات الجراحية أو العلاج الكيميائي المخطط له، إذا استمر تفشي كورونا ومواصلة ارتفاع الإصابات.

وذكرت الصحيفة أنه تم إلغاء العمليات كما لم يتلق المرضى العلاج، لأن معالجة كورونا أصبحت التركيز الوحيد للخدمات الصحية، بدلًا من السرطان والأمراض المزمنة الأخرى.

ولفتت الصحيفة إلى أن ما يقرب من 2.5 مليون شخص غابوا عن فحوصات السرطان أو الإحالات أو العلاج في ذروة إغلاق كورونا، على الرغم من أن هيئة الخدمات الصحية لم تتوقف عن مساعدتهم أبدًا - بالرغم من مخاوف شل حركة المستشفيات بسبب الوباء.

ويخشى الخبراء الآن من أن عدد الأشخاص الذين يموتون نتيجة التأخير الناجم عن علاج مرضى فيروس كورونا قد يزداد، ويصبحون مسؤولين عنهم مثل وفيات الوباء أيضا.