وزيرة البيئة تشن جولة ميدانية بالغربية لتتبع منظومة المخلفات

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
محافظ شمال سيناء: مد فترة التصالح في مخالفات البناء لنهاية نوفمبر يهدف للتيسير على المواطنين أمير الكويت يبعث رسالة خطية لخادم الحرمين الشريفين لبنان يسجل 1933 إصابة يومية بكورونا في حصيلة تعد الأعلى منذ تفشي الوباء السكة الحديد تكشف تفاصيل سقوط عربتين من قطار 573 ”الإسكندرية-بورسعيد” اتحاد الكرة يكشف حقيقة موعد وصول فريق الرجاء لمواجهة الزمالك تعرف على حقيقة إصابة حسين الشحات ترامب: سننتهي من إعداد لقاح كورونا قريبا الخارجية الفلسطينية: تسجيل 99 إصابة جديدة بفيروس كورونا سفارة فلسطين بتونس: ٣ إصابات جديدة بفيروس كورونا ولا وفيات اتحاد الكرة يخاطب ”الكاف” لتأجيل نهائي دوري الأبطال موسيماني يحدد احتياجات الأهلي من الناشئين البرلمان العربي يؤكد دعمه الكامل لمصر في مفاوضات سد النهضة

محافظات

وزيرة البيئة تشن جولة ميدانية بالغربية لتتبع منظومة المخلفات

الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة

تفقدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إجراءات مواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة لهذا العام في محافظة الغربية، تتضمن تفقد محاور العمل في منظومة السحابة السوداء.

وتفقدت عدد من مواقع تجميع قش الأرز بعدد من مراكز المحافظة المدعومة من وزارة البيئة والمفتوحة من قبل الأهالى.

واوضحت الوزارة في بيان لها اليوم انه قد استهلت الوزيرة زيارتها بالمشاركة في حملة لفحص عوادم المركبات بمدينة طنطا ، وتابعت خلالهااجراءات الفحص وتحدثت مع سائقي المركبات حول أهمية الضبط المستمر لعوادم مركباتهم حفاظا على صحتهم والبيئة وتفاديا للمخالفات القانونية.

وأكدت وزيرة البيئة أن الوزارة تستمر في التعاون مع الوزارات المعنية للسيطرة على نوبات تلوث الهواء الحادة المعروفة بالسحابة السوداء من خلال ٤ محاور، وليس فقط القضاء على حرق قش الأرز الذي ترسخ في الاذهان بأنه المسبب الرئيسي للظاهرة، بينما هناك عدة عوامل تشترك معه كانبعاثات عوادم السيارات والصناعات المختلفة.

وأشارت وزيرة البيئة إلى أنها استهلت زيارتها لمحافظة الغربية بالمشاركة في إحدى لجان فحص عوادم السيارات على الطريق، حيث تعد تلك اللجان أحد المحاور الهامة في منظومة السحابة السوداء.

وتابعت أن الشهر الماضي شهد فحص عوادم ما يقرب من ١٠ آلاف مركبة سواء نقل عام أو مركبات للمواطنين تبين مطابقة ٨ آلاف مركبة منهم للاشتراطات والمعايير البيئية، مما يعكس زيادة الوعي لدى المواطنين بأهمية ضبط عادم المركبات، ويحقق استجابة كبيرة منهم خاصة أن العمل به يستمر على مدار العام وغير مرتبط بنوبات تلوث الهواء الحادة فقط.