تعرف على تفاصيل اقتران كوكب الزهرة بنجم قلب الأسد

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الآثار تكشف مواعيد زيارة متحف المركبات الملكية ببولاق ارتفاع حالات الإصابة بكورونا في المغرب إلى 219 ألفا و84 مصابا و70 وفاة هاتفيا.. الرئيس التونسي ونظيره الفرنسي يبحثان العلاقات الثنائية والعمليات الإرهابية بفرنسا بسبب تقلبات الطقس.. المرور تهيب المواطنين بتوخي الحذر والالتزام بالتعليمات وفاة مرشح لمجلس النواب بدائرة القناطر وقليوب متأثرا بإصابته بكورونا ”مدبولي” يعود إلى القاهرة بعد ختام زيارة لبغداد «سامسونج» خامس أفضل علامة تجارية على مؤشر «Interbrand 2020» 15 % نموا بقطاع الاتصالات رغم انتشار «كورونا» أستراليا تجدد دعوتها لإجراء تحقيق عادل وشفاف في فضيحة مطار الدوحة القبض على الطفل المتهم بالاعتداء على رجل المرور بالمعادي غدا.. محاكمة 11 متهما بالتخابر مع ”داعش ليبيا” غدا.. إعادة محاكمة يوسف بطرس غالي بقضية فساد الجمارك

أخبار

تعرف على تفاصيل اقتران كوكب الزهرة بنجم قلب الأسد

اقتران الزهرة بنجم قلب الأسد
اقتران الزهرة بنجم قلب الأسد

رصد بسماء الوطن العربي قبل شروق الشمس، اليوم السبت، وقوع كوكب الزهرة في حالة اقتران نادر مع نجم قلب الأسد ، حيث فصل بينهما 0.6 درجة فقط في منظر بديع مشاهد بسهولة بالعين المجردة ب الأفق الشرقي ولن يتكرر هكذا إلا بعد 8 سنوات.

وأشارت الجمعية الفلكية بجدة الي أن المقصود بالاقتران إن اثنين من الأجسام السماوية يظهران شمال أو جنوب بعضهما ظاهريا بالنسبة للراصد على قبة السماء.

حيث ظهر الزهرة على أنه نقطة ضوئية بيضاء براقة ساطعة لا يماثلها شىء فهو ثالث المع جسم بعد الشمس والقمر وبالقرب منه نجم قلب الأسد ، وعلى الرغم من أن هذا النجم من نجوم القدر الأول إلا أنه سيظهر خافتا بجانب الزهرة الذي سيفوقه لمعانا بحوالي 150 مرة

وأوضحت أنه أثناء الرصد تمكن الراصدون من رؤيتها سوياً في نفس مجال رؤية المنظار، وعند رصد كوكب الزهرة من خلال التلسكوب (وليس المنظار) فإن قرصه مضاء بنسبة 72 % بنور الشمس في الوقت الحالي، ولكن نظرا لحركة الكوكب في مداره الأصغر حول الشمس، فإنه خلال الأشهر المقبلة سيصغر حجم قرصه الظاهري نظرا لابتعاده عن الأرض وسيقابل ذلك زيادة في إضاءة قرصة تدريجياً حتى يصبح في طور الاكتمال استعدادا لبداية عودته لسماء المساء أواخر مارس 2021.

نجم قلب الأسد هو النجم الوحيد بين النجوم البراقة الذي يقع تقريبا على المسار الظاهري السنوي للشمس أمام المجموعات النجمية في دائرة البروج، وتاريخيا كان نجم قلب الأسد يتزامن مع نقطة الانقلاب الصيفي منذ حوالي ٤٣٠٠ سنه مضت وفي وقتنا الحالي فإن الشمس لها اقتران سنوي مع نجم قلب الأسد في ٢٢ أغسطس أو بعد حوالي شهرين من الانقلاب الصيفي أو قبل شهر من حدوث الاعتدال الخريفي.

جدير بالذكر أنه بعد يوم الاقتران سوف تزداد الفجوة بين الزهرة و قلب الأسد إلا أنهما سيكونان قريبين من بعضهما كفاية ليظهرا في مجال رؤية المنظار لبضعة أيام مقبلة.