تأجيل محاكمة ”سيدة المحكمة” لـ 21 أكتوبر

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
حجز صاحب مخبز بلدي استولى على 293 ألف جنيه من أموال الدعم هازارد وبنزيما يقودان هجوم ريـال مدريد أمام هويسكا النائب العام يأمر بالتحقيق في واقعة تعدي طفل على شرطي مرور المالية: الحبس والغرامة لمن يمتنع عن تقديم الإقرار الضريبي لمدة 60 يوما تجديد حبس تشكيل عصابي بتهمة انتحال صفة أفراد شرطة بالسلام تجديد حبس شخصين في سرقة الدراجات البخارية بالمرج روسيا تشترط وصول القتال إلى أرمينيا لتقديم المساعدة لها الإدارية العليا: البناء على الأراضي الزراعية ينال من حقوق الدولة والفلاحين وكيل الأزهر: الإسلام كان سباقا في إقرار حقوق المواطنة والتَّعايش السلمي تداول نحو 135 ألف طن بضائع بميناء الإسكندرية خلال 24 ساعة 32 سفينة إجمالي الحركة بموانئ بورسعيد القبض على سائق اعتدى جنسيا على طفلته لمدة عام ونص بقنا

حوادث

تأجيل محاكمة ”سيدة المحكمة” لـ 21 أكتوبر

سيدة المحكمة المتهمة بالتعدي على ضابط
سيدة المحكمة المتهمة بالتعدي على ضابط

قررت محكمة جنح النزهة، تأجيل محاكمة نهى الامام المعروفة إعلاميا ب"سيدة المحكمة " والمتهمة بالتعدى على ضابط، لجلسة 21 أكتوبر المقبل لتقديم المستندات.

كان النائب العام قد قرر بإحالة وكيلة عام بهيئة النيابة الإدارية للمحاكمة الجنائية لتعديها على ضابط شرطة بالإشارة والقول بسبب تأديته وظيفته وتعديها عليه بالقوة والعنف أثناء وبسبب ذلك، وقد حصل مع تعديها ضرب نشأ عنه جروح به، فضلًا عن إتلافها عمدًا أموالًا منقولة لا تملكها مما ترتب عليه ضرر مالي.

وكانت تحقيقات «النيابة العامة» قد انتهت إلى تعدي المتهمة على «قائد حرس مجمع محاكم مصر الجديدة» بالقول حالَ تفقده الحالة الأمنية بالمحكمة، بعدما نبه عليها بضرورة ارتدائها الكمامة الطبية اتباعًا للإجراءات الاحترازية، ووقف تصويرها بعض الموظفين بالمحكمة أثناء تأديتهم أعمالهم مما يشكل فعلًا يُعاقب عليه قانونًا، ثم لما تحفظ على هاتفها المحمول لوقف التصوير، تعدت عليه، وأتلفت رتبته العسكرية وجهاز لاسلكي بحوزته وأحدثت إصابات به، فتحفظ عليها وحرَّرَ مذكرةً بالواقعة أرفق بها تصويرًا لها، كان قد تُدُاول بمواقع التواصل الاجتماعي.

هذا، وكانت «النيابة العامة» قد سألت محاميًا وعاملةً تواجدا بالمحكمة وقت الواقعة فشهدا بمضمون شهادة الضابط المجني عليه، وأكدا تعدى المتهمة عليه بالقول والضرب فضلًا عما أتلفته من منقولات، بينما ادعت المتهمة فى استجوابها أنها كانت تدافع عن نفسها بعدما افتعل الضابط مشادَّة كلامية معها.

وكانت «النيابة العامة» قد فحصت هاتف المتهمة فتبينت به ستة صور فوتوغرافية ملتقطة من داخل المحكمة، ظهر فيها بعض المترددين والموظفين، وثابت التقاطها يوم الواقعة.

وعلى ذلك فقد ارتأت «النيابة العامة» كفاية الأدلة بالأوراق لتقديم المتهمة إلى المحاكمة الجنائية عما ارتكبته من جرائم.