وزير التعليم يعلن عن لقاء مع وزير المالية قريبا لإقرار حوافز إضافية للمعلمين

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
البنك المركزي يخفض أسعار الفائدة لأول مرة منذ 6 أشهر ضبط 1197 سائقا لعدم التزامهم بإرتداء الكمامة ”أوقاف مطروح” توافق على إنشاء مركز ثقافى إسلامي لتورطه في قتل مواطن بالرصاص.. محكمة النقض تؤيد سجن ضابط 10 سنوات مساعدات إنسانية.. الولايات المتحدة تقدم 108 ملايين دولار لجنوب السودان مطار الملك الحسين الدولي بالأردن يستقبل أولى الرحلات الجوية من مصر وزير الأوقاف: نعمل على تحقيق الانفتاح الثقافي وإعمال العقل في مجال الدعوة ”التعليم” ترسل تفاصيل الإجراءات الوقائية والاحترازية استعدادًا للعام الدراسي الجديد بيراميدز يتقدم على الإسماعيلي بهدف في الشوط الأول أستون فيلا يتفوق بثنائية على بريستول فى الشوط الأول بكأس الرابطة رسميا.. ميلان يعلن إصابة إبراهيموفيتش بفيروس كورونا 18 مليون جنيه تمنع الأهلي من إعلان فسخ تعاقد فايلر

أخبار

وزير التعليم يعلن عن لقاء مع وزير المالية قريبا لإقرار حوافز إضافية للمعلمين

الدكتور طارق شوقى
الدكتور طارق شوقى

قال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، إن خطة تطوير التعليم بدأت منذ عام 2014، وإن تصنيف مصر فى التعليم تقدم خلال فترة قصيرة، معلنا مشاركة مراكز تطوير المناهج فى تطوير الكتب الجديدة منذ عام 2017، مشيرا إلى أن نظام التعليم الجديد يستهدف إمتاع الطلاب بالعملية التعليمية، وإنهاء فكرة "كابوس الثانوية العامة".

وأضاف وزير التربية والتعليم، خلال مداخلة هاتفية اليوم الأربعاء، ببرنامج على مسئوليتى، والذى يقدمه الإعلامى أحمد موسى المذاع على فضائية صدى البلد، أن جميع طلاب الثانوية يمتلكون أجهزة تابلت فى ظل عدم وجود كتب بالنظام الجديد، مع تجهيز كافة المدارس بشبكات إنترنت وواى فاي.

وأوضح الدكتور طارق شوقى أن الرئيس طالب بتوفير حوافز للمعلمين خلال الفترة الماضية، قائلا: "سأعقد لقاء مع وزير المالية قريبًا لإقرار حوافز إضافية".

وأشار الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، إلى أن مجموعات التقوية ستكون سعر الحصة فيها تتراوح ما بين 15 و80 جنيها لمدة ساعتين، والمعلم النشط يستطيع مضاعفة دخله عبر مجموعات التقوية، قائلا: "يعنى لو مدرس شاطر وعنده 100 ولا 50 طالبا ممكن يعمل 3 آلاف جنيه فى ساعتين"، مشيرا إلى أن مجموعات التقوية ستوفر الأموال التى كانت تنفقها الأسرة على الدروس الخصوصية.