غضب أهلاوي بسبب قيد نجل شريف إكرامي في قطاع الناشئين

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
البنك المركزي يخفض أسعار الفائدة لأول مرة منذ 6 أشهر ضبط 1197 سائقا لعدم التزامهم بإرتداء الكمامة ”أوقاف مطروح” توافق على إنشاء مركز ثقافى إسلامي لتورطه في قتل مواطن بالرصاص.. محكمة النقض تؤيد سجن ضابط 10 سنوات مساعدات إنسانية.. الولايات المتحدة تقدم 108 ملايين دولار لجنوب السودان مطار الملك الحسين الدولي بالأردن يستقبل أولى الرحلات الجوية من مصر وزير الأوقاف: نعمل على تحقيق الانفتاح الثقافي وإعمال العقل في مجال الدعوة ”التعليم” ترسل تفاصيل الإجراءات الوقائية والاحترازية استعدادًا للعام الدراسي الجديد بيراميدز يتقدم على الإسماعيلي بهدف في الشوط الأول أستون فيلا يتفوق بثنائية على بريستول فى الشوط الأول بكأس الرابطة رسميا.. ميلان يعلن إصابة إبراهيموفيتش بفيروس كورونا 18 مليون جنيه تمنع الأهلي من إعلان فسخ تعاقد فايلر

رياضة

غضب أهلاوي بسبب قيد نجل شريف إكرامي في قطاع الناشئين

أثار إكرامي الشحات المشرف على حراسى المرمى في قطاع الناشئين بالأهلي حالة من الغضب والاستياء داخل القطاع في القلعة الحمراء بعدما أصر على تواجد حفيده "ياسين" نجل شريف إكرامي حارس مرمى الفريق السابق في فريق 2008 بالنادي رغم أن هناك قناعة تامة بأن الحارس الناشئي لا يملك أية مقومات تؤهله للتواجد في القطاع.

وأثار تصرف إكرامي الكبير موجة غضب عارمة تجاه إكرامي الكبير خاصة وأن قطاع الناشئين بالنادي يرفض مثل هذه المجاملات ولا يُبقي على أي ناشئ إلا إذا كان جدير بالتواجد وإثبات نفسه دون واسطة أو محسوبية بدليل أن القطاع إستغني عن أبناء أكثر من نجم أهلاوي سابق أمثال محمد عمارة وهشام حنفي وعلى ماهر بسبب تواجد من هم أفضل منهم.

وتحدث عدد كبير من مدربي القطاع عن الضغوط التى يُمارسها إكرامي الكبير من أجل الإبقاء على حفيده في قطاع الناشئين دون وجه حق وهو ما يعتبره كثيرون إستغلالاً للسلطات والنفوذ يرفضها النادي شكلاً وموضوعاً.

وشهدت الأيام الماضية أحاديث كثيرة حول مواقف أكرامي الشحات الأخيرة ضد الأهلي الذى يعمل فيه منذ 30 عاماً يتقاضي فيها راتباً كبيراً ومع ذلك كان له دور كبير في تحريض صهره رمضان صبحي زوج إبنته على الرحيل من الاهلي والتوقيع لبيراميدز.

ما فعله إكرامي الكبير مع رمضان صبحي أصاب ملايين الأهلاوية بصدمة قاسية لأن إكرامي الأب ومعه نجله شريف كان لهما دوراً رئيسياً في عدم إستمرار رمضان صبحي مع الاهلي رغم أن مجلس إدارة النادي برئاسة محمود الخطيب نجح في الحصول على موافقة نادي هيدرسفيلد الإنجليزي ببقاء رمضان بعد إنتهاء الإعارة قبل أن يتراجع اللاعب بضغوط أكرامي "الأب" وإكرامي "الأبن" لمجرد أن الاهلي رفض تجديد عقد شريف أكرامي لإسباب فنية.

حالة الغضب الأهلاوية ضد إكرامي الشحات تتزايد يوماً بعد الأخر بعد إصراره على تجاوز الخطوط الحمراء والحديث عن أسرار خاصة بالنادي وتفاصيل الصفقات في وسائل الإعلام وهو ما تمنعه لوائح النادي لكن المشرف على حراسة المرمى في النادي يكسر كل هذه التقاليد بل ويزعم أنه لم يكن على دراية بمفاوضات بيراميدز مع رمضان صبحي وهو أمر لم يقتنع به أحداً في ظل إعتراف رمضان صبحي أكثر من مرة أنه لا يُقدم على قرار يتعلق بمستقبله إلا بعد الرجوع لأكرامي الشحات وشريف إكرامي.