السلطات السعودية تسمح بسفر 13 فئة من المواطنين والمقيمين.. وعودة تدريجية للعمرة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
البنك المركزي: 5 آلاف جنيه حدا أقصى لحمل النقود المصرية للمسافرين إلى مصر ومنها ”الزراعة” تصدر نشرة بالتوصيات الفنية لمزارعي محصول البصل خلال شهر أكتوبر غدا.. مباحثات مصرية مجرية بالقاهرة على مستوى وزيرى الخارجية ثنائية أجاي تصعد بالأهلي لدور الثمانية بالكأس على حساب الترسانة قناة السويس تشهد عبور أكبر سفينتي حاويات في العالم أجاي يحرز الهدف الثاني للأهلى فى مرمى الترسانة أجاي يحرز الهدف الأول للأهلي فى مرمى الترسانة بكأس مصر بادجي ومروان محسن يقودان هجوم الأهلي أمام الترسانة وكهربا بديلاً السيسي يستعرض جهود الدولة في استعادة الإرث المصري في تربية وإنتاج الخيول العربية لمدة 3 أيام.. الجريدة الرسمية تنشر قرار الرئيس بإعلان حالة الحداد لوفاة أمير الكويت الملك سلمان يوجه بإقامة صلاة الغائب على أمير الكويت الراحل بالحرمين الداخلية: ضبط عناصر شبكة تخصصوا فى الإتجار بالأعضاء البشرية

العالم

السلطات السعودية تسمح بسفر 13 فئة من المواطنين والمقيمين.. وعودة تدريجية للعمرة

عودة العمرة
عودة العمرة

سمحت السلطات السعودية بداية من اليوم بسفر بعض الفئات (13 فئة) من المواطنين السعوديين والمقيمين إلى خارج المملكة والعودة إليها وفق ضوابط واشتراطات معينة، وهم: الموظفون الحكوميون و-المدنيون والعسكريون – المكلفون بمهمات رسمية، والعاملون في البعثات الدبلوماسية والقنصلية والملحقيات السعودية في الخارج، والعاملون في المنظمات الإقليمية والدولية وعائلاتهم ومرافقوهم، والعاملون على وظائف دائمة في منشآت عامة أو خاصة أو غير ربحية خارج المملكة، ومن لديهم صفات وظيفية في شركات أو مؤسسات تجارية خارج المملكة، ورجال الأعمال الذين تتطلب ظروف أعمالهم السفر لإنهاء أشغالهم التجارية والصناعية، ومدراء التصدير والتسويق والمبيعات الذين يتطلب عملهم زيارة عملائهم، والمرضى الذين يستلزم علاجهم سفرهم إلى خارج المملكة بناء على تقارير طبية، وبخاصة مرضى السرطان والمرضى المحتاجون إلى زراعة الأعضاء، والطلبة المبتعثون والطلبة الدارسون على حسابهم الخاص والمتدربون في برامج الزمالة الطبية، الذين تتطلب دراستهم أو تدريبهم السفر إلى الدول التي يدرسون أو يتدربون فيها ومرافقوهم، ومن لديهم حالات إنسانية، وبخاصة لم شمل الأسرة للمواطن أو المواطنة مع ذويهم المقيمين خارج المملكة، وفي حالات وفاة الزوج أو الزوجة أو أحد الأبوين أو أحد الأولاد خارج المملكة، والمقيمون خارج المملكة ومرافقوهم الذين لديهم ما يثبت إقامتهم خارج المملكة، والمشاركون في المناسبات الرياضية الرسمية الإقليمية والدولية، ويشمل ذلك اللاعبين وأعضاء الطواقم الفنية والإدارية.< /p> وأعلنت السلطات السعودية أنه تم من اليوم رفع التعليق جزئيًا؛ عن رحلات الطيران الدولية من المملكة وإليها، وفتح المنافذ البرية والبحرية والجوية، بما يتيح للفئات المستثناة من مواطنين وغيرهم الدخول إلى المملكة والخروج منها، كما سمحت السلطات السعودية بداية من اليوم بدخول المملكة والخروج منها لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وكذلك السماح بدخول غير السعوديين من الحاصلين على تأشيرات؛ خروج وعودة، أو عمل، أو إقامة أو زيارة، على أن يكون دخول مواطني دول مجلس التعاون الخليجي وغير السعوديين إلى المملكة وفقًا للضوابط والإجراءات الصحية الوقائية التي تضعها اللجنة المعنية باتخاذ إجراءات منع تفشي فيروس كورونا في المملكة. وقالت السلطات السعودية أن الإجراءات الصحية الوقائية تشمل عدم السماح لأي شخص بدخول أراضي المملكة، إلا بعد تقديم ما يثبت خلوه من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بناء على تحليل حديث من جهة موثوقة خارج المملكة، لم يمر تاريخ إجرائه أكثر من 48 ساعة، لحظة وصوله إلى المنفذ .

وقالت وزارة الداخلية أن الضوابط والإجراءات الوقائية المتبعة لمنع تفشي كورونا تشمل ما يثبت السلامة من الوباء عبر تحليل «بي سي ار» معتمد من المراكز الطبية والمستشفيات التابعة والمعتمدة من المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة في مجلس التعاون الخليجي وعددها 334 مركزاً معتمداً لفحوصات الوافدين في بلدانهم قبل دخول الخليج، مع إعادة الفحص بدول المجلس للتأكد من صحته في بلد المنشأ .

وأوضحت الوزارة أن هدف هذا الإجراء هو التأكد من خلو الوافدين للعمل أو الإقامة من الأمراض المعدية التي تشكل خطراً على مخالطيها، والتأكد من لياقة وملاءمة العمالة صحياً لما استقدمت له وخلوها من الأمراض المزمنة. وينص القرار على التزام سفارات وقنصليات السعودية بالخارج والجهات ذات العلاقة بالتأكد من صحة الوافدين عبر نظام الربط الإلكتروني لبرنامج فحص وعدم التعامل مع مراكز صحية غير معتمدة من مجلس الصحة الخليجي الذي يعمل على الربط الإلكتروني بين المراكز الصحية ومكاتب جامكا بالدول المصدرة للعمالة وسفارات وقنصليات ووزارات الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي والمكتب التنفيذي له لضمان صحة الشهادات والتقارير وتبادل المعلومات عن الحالات المصابة والإبلاغ عن الحالات المصابة بدول المجلس عند إعادة الفحص مع تطبيق نظام البصمة الإلكترونية على العمالة المفحوصة والاحتفاظ بها في قاعدة بيانات الربط الإلكتروني لبرنامج العمالة الوافدة الخاص بالمركز الصحي وتشغيل نظام الباركود .

وأوضحت الوزارة أنه تم زيادة أعداد المراكز الصحية المعتمدة بنحو 37 مركزاً جديداً لفحص الوافدين في 3 دول مصدرة للعمالة لدول الخليج هي الهند، باكستان ومصر لتتناسب مع أعداد المفحوصين من تلك الدول ليصبح الإجمالي لها 334 مركزاً معتمداً.

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية اليوم أن وزارة الحج و العمرة السعودية ستعلن خلال الأيام القادمة تفاصيل وشروط العودة التدريجية للعمرة، حيث سيتم إعادة السماح بأداء العمرة تدريجياً، بفتح الباب أمام معتمري الداخل السعودي من مواطنين ومقيمين بأعداد محدودة كمرحلة أولى وفق إجراءات وشروط تنظيمية، منها حصول الراغب في العمرة على «تصريح أداء» من وزارة الحج و العمرة مع مراعاة مستجدات كورونا.

وأشارت الداخلية السعودية إلى أن خطة العودة التدريجية للعمرة ستبنى على تطبيق إلكتروني يحدد فيه تاريخ الأداء وساعته، على أن يكون لدى المعتمر تقرير طبي موثق يثبت سلامته من فيروس كورونا (كوفيد 19).

وقال وكيل وزارة الحج و العمرة لشئون الحج الدكتور حسين الشريف في تصريح صحفي له أن الوزارة ستطبق إجراءات صحية وتنظيمية عالية الجودة، اعتماداً على البروتوكولات المعتمدة من وزارة الصحة وتدابيرها الوقائية ضد فيروس كورونا.