السيسي: العلاقات المصرية الأرمينية تتسم بخصوصية تاريخية

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
ضبط المتهم بالتنمر على رجل مسن حال تواجده على حافة إحدى الترع تخفيض 30 % على أسعار الأدوات المدرسية بشوادر كلنا واحد القبض على خادمة لسرقتها مشغولات ذهبية وأموال من شقة تعمل بها بقصر النيل سياسي: محمد علي فقد صوابه وأساء لأهله ونهايته مأساوية القبض على شاب بحوزته 600 جرام استروكس بمنطقة المطرية ضبط 32 ألف أقراص وكبسولات مكملات غذائية ومنشطات مجهولة المصدر ومهربة جمركياً بالساحل التعليم العالي: 150 ألف طالب وطالبة يسجلون في تنسيق المرحلة الثالثة محافظ الشرقية: تنفيذ 11 مشروع خدمي وتنموي بمركز ومدينة أولاد صقر محافظ بورسعيد يلتقي رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس رئيس حزب الغد ناعيا فريد خميس: كان رجلا وطنيا خدوم مواعيد مباريات اليوم الأحد 20 / 9 / 2020 بالدوري المصرى والقنوات الناقلة وكيل نقل النواب: تغليظ عقوبة التنمر خطوة مهمة للقضاء على الظاهرة

أخبار

السيسي: العلاقات المصرية الأرمينية تتسم بخصوصية تاريخية

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، زوهراب مناتساكنيان، وزير خارجية أرمينيا، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، بالإضافة إلى السفير الأرميني بالقاهرة.

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس رحب بزيارة وزير خارجية أرمينيا إلى القاهرة، طالباً نقل تحياته إلى الرئيس الأرميني، مؤكداً ما تتسم به العلاقات المصرية الأرمينية من خصوصية تاريخية، وحرص مصر على تعزيز آليات التعاون المشترك بين البلدين على مختلف الأصعدة بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين الصديقين.

من جانبه؛ نقل وزير خارجية أرمينيا تحيات الرئيس الأرميني إلى الرئيس، معرباً عن اعتزاز بلاده بما يربطها بمصر من علاقات تعاون وثيقة وبناءة، لا سيما في ظل الجالية الأرمينية الكبيرة المتواجدة في مصر وما تلقاه من رعاية كريمة، وكذلك لما تتمتع به مصر من مكانة متميزة وثقل دولي وإقليمي ودور محوري متزن في المنطقة، مؤكداً اهتمام أرمينيا المتبادل بتعزيز مسيرة التعاون المشترك بين البلدين، خاصةً على الصعيد السياحي والثقافي والتجاري والاقتصادي.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن اللقاء شهد تبادل الرؤي ووجهات النظر حيال الملفات الإقليمية في المنطقة، بما فيها تطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا ولبنان والقضية الفلسطينية، حيث تم التوافق بين الجانبين على أهمية تقويض التدخلات الخارجية في المنطقة والتي تسعى إلى تحقيق مكاسب مباشرة لصالح مطامعها الخاصة ومنفعتها الذاتية على حساب الأمن والاستقرار ومقدرات الشعوب.

كما تم التطرق إلى بعض موضوعات التعاون الثنائي بين البلدين في سياق زيادة فرص الاستثمار المتبادل وتعظيم حجم التبادل التجاري، خاصةً في قطاعات الصناعات الدوائية والتعليم الفني والسياحة، بالإضافة إلى التنسيق وتبادل المعلومات بين الأجهزة المعنية.