حقيقة إخلاء منطقة الدويقة من السكان دون توفير وحدات سكنية بديلة لهم

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
ليلي علوي تدعو المصريين والعرب للاستمتاع بسحر شمس ونيل مصر أكثر من مليون وفاة في العالم بسبب فيروس كورونا سفير المجر: شيخ الأزهر قامة دينية عالمية وخطاباته ينصت لها الجميع وزيرة البيئة: مجمع التكسير الهيدروجينى للبترول بمسطرد نموذج للتكامل بين البيئة والطاقة والصناعة الدوري الإنجليزي.. نيوكاسل يخطف تعادلا مثيرا من توتنهام في الوقت القاتل الخارجية المصرية تعرب عن قلقها من تطورات الاوضاع بين أرمينا وأذربيجان وتناشد الطرفين ضبط النفس ثناء الحلواني تهنئ الدكتورة ماجي بزفاف حفيدتها فرح علي المهندس احمد الشاطر رسميًا.. رامي ربيعة يغيب عن الأهلي في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا البحرين تسجل 650 إصابة جديدة بــ كورونا و 5 وفيات خلال 24 ساعة الأردن.. أمر ملكي بحل مجلس النواب وزارة السياحة تتبنى مبادرة المجلس العالمي للسفر مدبولي: تطوير قدرات العاملين ورفع مهاراتهم يُسهم في النهوض بالعمل الحكومي وتحسين الخدمات للمواطن

أخبار

حقيقة إخلاء منطقة الدويقة من السكان دون توفير وحدات سكنية بديلة لهم

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن إخلاء منطقة الدويقة من السكان دون توفير وحدات سكنية بديلة لهم.

وقام المركز بالتواصل مع محافظة القاهرة، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لإخلاء منطقة الدويقة من السكان دون توفير وحدات سكنية لهم، مُوضحةً أن المحافظة قامت بتوفير مساكن حضارية بديلة لقاطني تلك المنطقة فور إخلائها، باعتبارها منطقة آيلة للسقوط ولا جدوى من ترميمها، حيث تم نقلهم إلى وحدات مؤثثة بالكامل بمدينة الأسمرات، وذلك لتوفير حياة كريمة وسكن لائق للمواطنين.

كما تقوم المحافظة بتوفير سيارات مجهزة لنقل المنقولات والاحتياجات الشخصية البسيطة للأسر، وكذلك أتوبيسات تابعة لهيئة النقل العام لنقل الأفراد وتسليمهم وحداتهم السكنية الجديدة، وتضم المنطقة التي ينقل لها المواطنون كافة الخدمات التي يحتاجونها، مثل مراكز الشباب والمراكز الطبية، ومنافذ بيع السلع، والمدارس والحضانات، وأماكن انتظار السيارات، والمساحات الخضراء، والمسجد، والكنيسة، وكل ما يتعلق بمتطلبات الحياة.

ونناشد جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، والتي قد تؤدي إلى إثارة وبلبلة الرأي العام.