برلماني: تعاطي الحكومة مع ”مخالفات البناء” خطوة مهمة

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
”مدبولي” يكلف أحمد عثمان رئيسًا لهيئة التدريب الإلزامي للأطباء الرئيس السيسي ينعي أمير الكويت: فقدت الأمة قائدا من أغلى رجالها بسبب الألعاب الإلكترونية.. ”النيابة العامة” تحقق في واقعة وفاة طفل ببورسعيد رئيس الوزراء يشدد على منع كافة أشكال البناء على الأراضي الزراعية المقاولون يمطر شباك نادي مصر بخماسية في الشوط الأول مصر تنعى ببالغ الحزن والأسى وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح خطة الدراسة بمراحل التعليم الأساسي للعام الدراسي الجديد رئيس البرلمان العربي يدعم جهود المملكة العربية السعودية في مكافحة الإرهاب ويشيد بنجاح رئاسة أمن الدولة في إفشال العمليات الإرهابية مدبولي: البناء على الأراضي الزراعية غير مقبول وجريمة في حق الوطن جنات تشارك في تحدي الطفولة بنشر صورتها القضاء الإدارى ينظر 100 طعن على انتخابات ”مجلس النواب” اليوم

سياسة

برلماني: تعاطي الحكومة مع ”مخالفات البناء” خطوة مهمة

النائب حسانين توفيق
النائب حسانين توفيق

رحب النائب حسانين توفيق، عضو مجلس الشيوخ، بالتعاطي الحكومي المستمر مع ملف مخالفات البناء، والسعي في تقديم العديد من التسهيلات التى من شأنها مساعدة المواطنين نحو الإقبال علي تقديم طلبات التصالح، ومن ثم الاستفادة من الفرصة الذهبية التى يقدمها قانون التصالح وتحقيق الاستقرار للمباني المخالفة ومن ثم الاستفادة بشكل قانوني من المرافق وأيضا رفع قيمة هذه المباني عن الاستثمار فيها.
جاء ذلك فى تصريحات له الأربعاء، تعليقا علي المؤتمر الصحفي للمهندس مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء بشأن ملف التصالح بمخالفات البناء، مؤكدًا علي أن الشكاوي المتعلقة بالمستندات المطلوبة وحاجتها للوقت الكثير، تم التغاضي بشأنها من خلال شهرين آخرين لاستكمال الأوراق بشرط تقديم طلب التصالح، وأيضا التنسيق مع المحافظين علي مستوي الجمهورية لتخفيض الرسوم الخاصة بأسعار التصالح حتى تتلائم مع ظروف كل محافظة، مشيرا إلي أن مثل هذه التسهيلات من شأنها التغلب علي العديد من الإشكاليات والعراقيل بهذا الملف.
ولفت عضو مجلس الشيوخ إلي أن القانون أيضا يحقق التقسيط بدون فؤائد علي 3سنوات، ومن ثم من الضروري أن يدرك الجميع أهمية هذه الفرصة الذهبية ويتقدم بطلب التصالح علي أن يستكمل أوراقه لاحقا قبل نهاية المدة المحددة بـ30سبتمبر2020، مشيرا إلي أن البناء العشوائي آفة كبيرة يعاني منها المجتمع والحسم الحكومي معه ضرورة حفاظا علي مستقبل الأجيال القادمة.
وأختتم حديثه بالتأكيد علي ضرورة أن تكون الدولة بمنتهى الحزم تجاه أى محاولات جديدة لأى بناء عشوائى سواء على أراضى دولة أو أراضى زراعية، ومعالجة كل إشكاليات الماضي حرصا علي مصلحة ومستقبل الأجيال القادمة.